مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 5, Numéro 3, Pages 1-22

"أثر التنوع الثقافي والعرقي على الإستقرار السياسي للدولة " رواندا أنموذجا

الكاتب : Soltani El Mehdi . دحماني محمد .

الملخص

يعد مفهوم الإستقرار السياسي من بين المفاهيم المعقدة، والتي تتسم بالغموض، نتيجة للصفة المعيارية التي تتصف بها، فالعامل الذي يجعل بعض الدول تحقق الإستقرار السياسي يكون أحياناً سبباً في الفوضى وعدم الاستقرار في دول أخرى، إذ نجد على سبيل المثال عامل التنوع الثقافي والعرقي سببا في قوة وصلابة بعض الدول، في حين يكون مصدر الهشاشة والفوضى في دول أخرى. هذه الدراسة تُعنى بأحد النماذج الناجحة التي استطاعت أن تجسد الاستقرار السياسي على أرض الواقع والمتمثلة في دولة رواندا، هذه الأخيرة التي عرفت كيف تحقق الاستقرار السياسي، عن طريق الإدارة الرشيدة لكل هذه المتغيرات الثقافية والعرقية، كما تمكنت من تحويلها من مصدر للهشاشة والتفكك إلى مصدر للقوة والوحدة، رغم أنها عاشت على مسرح الإبادة والقتل وكل أنواع الجريمة، إلاّ أنها صارت اليوم تتنعم بالوحدة والاستقرار والتنمية.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التنوع الثقافي، التنوع العرقي، روندا، الإستقرار السياسي، الإدارة والتسيير.