مجلة آفاق للبحوث والدراسات
Volume 2, Numéro 2, Pages 296-311

مواقع التواصل الاجتماعي والترویج لمقاصد السیاحة الصحراویة بالجزائر – قراءة في هاشتاق"# بلادي الجزائر، و"هاشتاق" # اعرف بلادك وعرف بها". –

الكاتب : حكيم بن جروة .

الملخص

إن المتتبع للتطورات والتغيرات التي لاحقت المؤسسات العالمية في سبيل التعريف لمنتجاتها وخدماتها وتسويقها لأكبر فئة أو شريحة من زبائنها يدرك أهمية استخدام الأدوات والوسائل التقنية في الوقت الراهن، وتكيفا مع تلك التطورات فقد أضحى استخدام مواقع أو شبكات التواصل الاجتماعي من بين أرقى وأهم الأساليب التسويقية الحديثة خصوصا وأن معظم أفراد المجتمعات تتجه نحو تطبيق هذه التقنية، ومنه فإن ولوج أي مؤسسة لتسويق منتجاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعد بمثابة التأشير الحقيقية لصورة وهوية وكذا سمعة البلد أو المنطقة التي تنتمي إليها تلك المؤسسة، وعليه فإن من الجدير بالذكر أن أي دولة حاليا تسعى جاهدة إلى استقطاب واستدعاء زبائن الدول المجاورة لها بغرض التعريف بها كمنطقة وتشجيع وتنويع أنشطتها الاقتصادية، وهو ما يشير في هذا الخضم إلى الترويج سياحيا لها. وفي هذا السياق تحاول هذه الدراسة إلقاء الضوء على أحد أهم الأدوات الترويجية في وقتنا الحالي، والتي قد تمكن أي دولة أو أي منطقة إن أحسنت استغلالها أن ترفع من عدد إيراداتها سياحيا، ألا وهي شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي، لذا فإن هذه الدراسة تهدف إلى إبراز مدى أهمية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج للمقاصد السياحية المتواجدة بالجزائر، لاسيما وأن استخدام وتطبيق مختلف مواقع التواصل الاجتماعي له الأثر الكبير في استغلال وتنفيذ معظم الأساليب التسويقية والترويجية للمقصد أو المدينة السياحية من جهة، وعلى الزائر (السائح) وطبيعة الزيارات والقرارات المتخذة من جهة أخرى ...الخ.

الكلمات المفتاحية

شبكات تواصل اجتماعي ؛ سياحة ؛ ترويج سياحي؛ فيسبوك؛ هاشتاق