تاريخ العلوم
Volume 4, Numéro 7, Pages 30-42

واقع المنظومة التربوية التكوينية في الإعلام التربوي الجزائري

الكاتب : كهينة افروجن .

الملخص

عرفت البيئة المدرسية في الجزائر منذ الاستقلال مشاكل موضوعية عديدة ارتبطت أساسا بالمنهاج التربوي والبرامج التعليمية، مما دفع بالدولة الجزائرية إلى التفكير في إجراء إصلاحات شاملة و موضوعية من أجل وضع منظومة تربوية فعالة و ذات جودة عالية - طرق التدريس و مناهج تربوية جديدة- تنسجم و التحولات الاجتماعية و الاقتصادية التي شهدها المجتمع الجزائري من جهة، و تواكب التطور العلمي و التكنولوجي الذي فرضته العولمة العالمية من جهة أخرى. لتبقى الغاية من ذلك تعويض التربية النموذجية بتربية فاعلة تضع في المقام الأول تنمية قدرات و خبرات الطفل الذي سيكون في خدمة مصالح الدولة الجزائرية في جميع المستويات. و تحتاج بيداغوجية المنظومة التربوية التكوينية إلى إعلام تربوي يسعى إلى خدمة العملية التربوية من الجانب العلمي و التنظيمي و المادي،و ذلك بالتعاون مع الجهات التي تهتم بالمجال التربوي، و المتخصصين في علم الاجتماع و علم النفس التربوي و المهندس المعماري من أجل بلوغ الأهداف المنشودة، و تعزيز تنشئة وتكوين الطفل -وفق الطرق الحديثة - باعتباره حلقة من الحلقات الأساسية في النظام التربوي،وهو العنصر الحي فيها. فمن المهم أن تهتم وسائل الإعلام التقليدية أو الالكترونية بالعملية التربوية التعليمية للمدرسة الجزائرية، و لكن من الأهم أيضا أن تسعى الوسيلة الإعلامية و الاتصالية إلى تعزيز الشكل المعماري للمؤسسة التربوية، تماشيا مع التحولات التي تشهدها المنظومة التربوية الجزائرية في القرن الواحد و العشرين.

الكلمات المفتاحية

المنظومة التربوية التكوينية،التطور التكنولوجي،المقاربات النظرية، البيئة المادية، الإعلام التربوي.