مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 5, Numéro 2, Pages 79-90

جائحة كورونا وأثرها على عقود العمل، قوة قاهرة أم ظرف طارئ. (دراسة مقارنة بين التشريعين الجزائري والفرنسي) Corona Pandemic's Impact On Work Contract; A Force Majeure Or An Emergency Circumstance. .(a Comparative Study Between The Algerian And French Legislations)

الكاتب : بوعيس يوسف . بن أحمد الحاج .

الملخص

تهدف الدراسة إلى تحديد أثر جائحة كورونا على عقد العمل، باعتباره عقدا ملزما لجانبين. وعلى خلاف المشرع الجزائري فإن نظيره الفرنسي في قانون العمل قد تحدث عن القوة القاهرة كسبب من أسباب إنهاء عقد العمل. فإذا تم اعتبار الجائحة قوة قاهرة نتج عن ذلك إمكانية فسخ عقد العمل دون تعويض أو إشعار مسبق، أما تكييفها كظرف طارئ يفتح المجال واسعا أمام القاضي لتعديل العقد قصد رفع الإرهاق الواقع على الطرف المتضرر. The aim of this study is to highlight the impact of the Corona pandemic on the work contract, as a mutually binding contract. Unlike the Algerian legislator, his French counterpart in labour law has mentioned force majeure as one of the reasons for the termination of such contract. In this context, if the pandemic is considered as a case of force majeure, this can lead to the annulment of the work contract without compensation or notice. However, considering it as an emergency circumstance opens the possibility for the judge to modify the contract in order to remove the fatigue effect on the injured part.

الكلمات المفتاحية

جائحة كورونا ; قوة قاهرة ; ظرف طارئ ; عقد عمل ; فسخ ; تعديل ; تسريح ; Corona Pandemic ; Force Majeure ; Emergency Circumstance ; Work Contract ; Annulment ; Amendment ; Layoffs