المجلة التاريخية الجزائرية
Volume 2, Numéro 4, Pages 117-138

الصراع المسيحي الإسلامي في حوض البحر الأبيض المتوسط خلال القرن ال 16م- الاحتلال الإسباني للمدن الساحلية الجزائرية نموذجا

الكاتب : لخضر بوطبة .

الملخص

عرف حوض البحر المتوسط خلال القرن السادس عشر نزاعًا حادًا بين الشرق الإسلامي، بقيادة الإمبراطورية العثمانية من ناحية، والغرب المسيحي، بقيادة إسبانيا من الناحية الثانية، وشكل ساحل المغرب العربي بشكل عام والجزائر على وجه الخصوص مسرحا حقيقيا لذلك الصراع، كما عرف الحوض غربي للبحر المتوسط مأساة المسلمين الأندلسيين الذين تعرضوا لأسوأ أشكال الظلم والاضطهاد على يد المسيحيين تحت قيادة مملكة إسبانيا، والتي عززت قوتها باتحاد مملكتي قشتالة وأراغون بزواج الملك فرديناند الكاثوليكي وإيزابيلا، وكان العثمانيون يسعون للحصول على موطأ قدم لهم في هذه المنطقة التي أصبحت نقطة محورية للاحتكاك بينهم وبين الإسبان الذين احتلوا السواحل الجزائرية، وقد نجحت جهود الإخوة بربروس بعد طرد الإسبان من هذه السواحل، وإلحاق الجزائر بالإمبراطورية العثمانية وتحويلها إلى قوة لا تقهر في هذا البحر، سنحاول من خلال هذا العرض إبراز الدور الذي لعبه الأتراك العثمانيون في الدفاع عن السواحل الجزائرية ضد الغزاة، وكذلك تتبع تاريخ العلاقات بين الجزائريين والأتراك خلال القرن السادس عشر.

الكلمات المفتاحية

ية: الصراع المسيحي الإسلامي، حوض البحر الأبيض المتوسط، الاحتلال الإسباني، الجزائر.