مجلة حقائق للدراسات النفسية والاجتماعية
Volume 5, Numéro 17, Pages 166-177

التربية بين المفهوم الإجتماعي والموروث الديني

الكاتب : محمود بن علي .

الملخص

الملخص : إن المفهوم الشامل للتربية هو الوسيلة التي تساعد الإنسان على بقائه و استمراره ببقاء قيّمه وعاداته ونظمه السياسية والاجتماعية والاقتصادية . أما واقع التربية هوعملية هدفها الحصول على الإنسان السوي المعتدل ، كما أقرت بذلك كل الديانات السماوية في نظر البعض ليأخذ منظورا دينيا بحتا. من أجل مناقشة موضوع التربية تعرضنا في مقالتنا هاته إلى مفهوم التربية والأهداف العامة لها من الجانب الاجتماعي والسياسي و الإنساني كما تطرقنا إلى خصائصها وأشكالها المقصودة والغير المقصودة والبسيطة والمعقدة ، ثم إلى أسس التربية والتي تتمثل في الأسس الفلسفية والتاريخية والنفسية والدينية والثقافية ثم بتحديد أبعاد التربيةالإسلامية والموضوعات التعليمية والتربوية المناسبة لطبيعتها وماهيتها ومرجعياتها الثلاثة القيم ، المعرفة ، والمرجعية التطبيقية .

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية :التربية ، التربية الدينية ، الأهداف ، التربية القديمة ، التربية المعاصرة