مجلة اللغة العربية وآدابها
Volume 8, Numéro 1, Pages 89-108

الصراع في السیاق القصصيّ القرآنيّ "سورة یوسف أنموذجاً"

الكاتب : امرائی محمدحسن . بامري عبدالواحد . موسوي فخر سيد محمدحسن .

الملخص

تزخر قصة النبيّ یوسف بالصراعات المتجذرة فهي تبدأ بالصراع منذ اللحظة الأولی بهذه الرؤیا: }قَالَ يَا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ {(یوسف: 5) ویستمرّ حتی اللحظات الأخیرة التي تعبر رؤیاه المعهودة، إذن فهو في صراع دائم مع شخصیات القصة فردیة أو جمعیة، علی أنّ لیوسف أكثرها حضوراً في مشاهده. يتناول هذا المقال نشأة الصراع وأقسامه المختلفة في قصة یوسف (ع) الفنیة؛ باتخاذ الموقف الوصفيّ - التحلیليّ الذي يعنى بمكونات النص اللغوية ويتتبع أثره على القارئ، على اعتبار أن النص ممتع، مثير وهادف (معتمداً علی المنهج البنيویّ) ویحاول بدایة بدراسة فكرة القصة الرئیسیة وشخصیاتها وحواراتها، ثم یحلل موقع هذا العنصر وأقسامه المختلفة للكشف عن طبیعته الفنية والبنيوية الخاصة في القصة. وأخیراً وصلنا إلى أنّ هذه القصة القرآنية اشتملت على عنصر الصراع بأنواعه المختلفة الداخلية والخارجیة والطبیعیة ومتفرعاتها كما احتوت على الكثير من المشاهد التصويرية؛ بحيث تجعل المتلقّي يرى فعلا ما حدث وكأنه ماثل أمام ناظريه. وهي ذات بنیة متماسكة ومتلاحمة في الغالب الأعمّ.

الكلمات المفتاحية

القرآن الكریم، سورة یوسف (ع)، القصة، الصراع