مجلة مدارات تاريخية
Volume 2, Numéro 2, Pages 391-404

سلوان وقلعتها خلال بداية القرن 20م

الكاتب : نورالدين احميان .

الملخص

تمتعت قلعة سلوان خلال بداية القرن العشرين بأهمية بالغة، ويرجع سبب ذلك الى اندلاع تمرد بوحمارة الذي اتخذها عاصمة له بعد انتقاله الى القسم الشرقي من البلاد، وهو ما جعلها تبرز على ساحة الأحداث، إلى أن تمكنت مقاومة قبائل قلعية من السيطرة عليها بعد القضاء على الثائر بوحمارة. إلا أن خضوع المنطقة تحت الاستعمار الإسباني جعلها تعرف عدد من التطورات الأخرى بعد أن جعلها الجيش الإسباني مطارا لانطلاق طائرات قصف المقاومة الريفية بعد فرض الحماية الاسبانية على المنطقة. At the beginning of the twentieth century, the fortress of Silwan was of great importance. This was due to the outbreak of the rebellion in Buhmara, which took its capital after its transfer to the eastern part of the country, which made it stand out on the scene until it was able to resist Qalaia tribes to control it after the elimination of the revolution in Buhmara, However, the subjugation of the region under the Spanish colonialism made it known a number of other developments after the Spanish army made it an airport for the launch of aircraft bombing the rural resistance.

الكلمات المفتاحية

القلعة، سلوان، المقاومة، ثورة، بوحمارة، المخزن العزيزي، قبائل قلعية Castle, Silwan, resistance, revolution, Buhmara, store, Qala'ia tribes.