مجلة مدارات تاريخية
Volume 1, Numéro 5, Pages 36-59

التحولات الطوبونيمية بالمجالات الكتامية من نهاية الفتح الإسلامي إلى نهاية القرن الهجري التاسع/ 15م-دراسة نماذج-

الكاتب : الصادق زياني .

الملخص

تأتي هذه الدراسة لتسليط الضوء على أحد التوجهات البحثية التي بدأتتثير اهتمامًا متزايدًا بين الباحثين، ممثلا في "الطوبونيميا"، وهذا لما قدمته من نتائج مهمة متعلقة بالأساس بالتحولات التي مست أسماء المواقع خلال العصر الوسيط، وتخصيصا بالمجالات الكتامية من بلاد المغرب الأوسط، من خلال اختيارنا لنموذجي "ميلة" و"سطيف"، ومحاولة إبراز تأثيرات عملية التعريب التي مست المعالم الجغرافية مقارنة بأصولها بمصادر المغرب القديم (الأدبية، المسيحية، الايبغرافية، البيزنطية)، وتتبع تواصل أو انقطاع الطوبونيم في المصادر الوسيطية، وكذا مرجعية التسمية (فينيقية، نوميدية، لاتينية، محلية)، ومدلولها اللغوي. This study highlights one of the trends in research that has begun to generate a growing interest among researchers, represent in the "Toponymy", because of the important results related to the bases of the transitions that affected the names of sites in the Middle Ages, and in particular the Kutama territiry of Central Maghreb (al-Magrib al-Awsat), This is through our selection of models "Mila" and "Sétif", he tries to highlight the effects of the Arabization process that has affected in a the geographical way compared to its origins in the sources of the ancient Maghreb and follow the continuation or interruption of Toponymy in medieval sources, as well as the Reference label, and linguistic significance.

الكلمات المفتاحية

الطوبونيميا، المجال الكتامي، ميلة، سطيف، التواصل، الانقطاع، المدلول اللغوي toponymy, Kutama territiry, Mila, Sétif, continuation, interruption, linguistic meaning