مجلة مدارات تاريخية
Volume 1, Numéro 3, Pages 286-307

موقف النخبة السياسية المغربية من النزاع الفرنسي الأمريكي حول حرية التجارة بالمغرب إبان الحماية (1912-1956) The Position Of The Moroccan Political Elite On The French-american Conflict On Freedom Of Trade In Morocco During Protection (1912/1956)

الكاتب : عبد الخالق كموني .

الملخص

مثل النزاع الفرنسي الأمريكي حول حرية التجارة بالمغرب فرصة مواتية للنخبة السياسية المغربية، لكشف أغوار السياسة الاستعمارية الفرنسية، الرامية إلى طمس الهوية المغربية وسيادتها، عبر احتكار التجارة المغربية. كما تبين من خلال عرض هذه القضية على أنظار محكمة العدل الدولية بلاهاي، الدور الفعال للولايات المتحدة الأمريكية في الحفاظ على حقوق التجار الأمريكيين، وذلك بالاستناد إلى معاهدات، تعود إلى ما قبل معاهدة الحماية الفرنسية على المغرب 1912، كالاتفاقية التجارية لسنة 1836 ومؤتمر الجزيرة الخضراء لسنة 1906. وهو ما شجع النخبة السياسية المغربية على استغلال هذه القضية دبلوماسيا، وأعطت موقفا صريحا من ذلك، معتبرة أن المغرب خضع للاستعمار قسرا لا طوعا، كما أكدت على سيادة المغرب ووحدته، وحذرت في مذكرة رفعتها إلى محكمة لاهاي من إصدار أي قرار يضر بمصالح المغرب، متحفظة على ذلك بعدم اختصاص فرنسا بالشؤون المغربية، حيث اعتبرت أن أي تصرف باسمها لا يمكن أن يتم إلا بموافقة السلطات الشرعية، وشكل هذا النزاع قفزة نوعية في مسار استقلال المغرب. The French-American conflict about free trade in Morocco, is an opportunity for the Moroccan political elite to expose the French colonial policy aimed at obliterating Moroccan identity and sovereignty through the monopoly of Moroccan trade. The presentation of this case to the attention of the International Court of Justice in The Hague also showed the active role of the United States in preserving the rights of American merchants, based on treaties dating back to the pre-French Treaty of Protection of Morocco in 1912, such as the Trade Agreement of 1836 and the 1906 Green Island Conference. Which encouraged the Moroccan political elite to exploit this issue diplomatically, and give a frank position, considering that Morocco was forcibly colonized . It also affirmed the sovereignty and unity of Morocco and warned in a memorandum to the Hague court against issuing any decision agawst to Morocco's interests. France has no jurisdiction over Moroccan affairs, considering that any action on its behalf can only be carried out with the consent of the legitimate authorities. This dispute has constituted a quantum leap in Morocco's course of independence.

الكلمات المفتاحية

النخبة السياسية المغربية، النزاع الفرنسي الأمريكي، حرية التجارة، موقف، الحماية. Moroccan political elite, French-American conflict, freedom of trade, position, protection