مجلة مدارات تاريخية
Volume 1, Numéro 2, Pages 152-168

عبد الله بن أبي مدين: من عَدْل بسيط إلى رجل من أعيان الدولة المرينية

الكاتب : المحجوب قدار .

الملخص

لعل من بين الأمور التي تبعث على استنهاض الهمم وتقوية الإرادة الاطلاع على سير أولئك الذين تمكنوا من الوصول إلى أعلى مراتب السلطة انطلاقا من أسفل اعتمادا على مقوماتهم الذاتية والموضوعية، سيما إذا تعلق الأمر بأشخاص ينتمون إلى تاريخنا المشترك. ويسعى هذا المقال إلى إماطة اللثام عن مسار إحدى تلك الشخصيات التي استطاعت أن تمكن لنفسها من بلوغ المكانة العالية والرتبة السامية في الدولة المرينية، ويتعلق الأمر بعبد الله بن أبي مدين الذي ينحدر من أسرة كتامية بسيطة، استطاع بطموحه وجديته وكفاءته تحقيق طموحه الذي لطالما راوده، فسعى إليه بكل عزيمة مستفيدا من رصيده الأسري ومن الظرفية التاريخية للمغرب الأقصى وقتئذ. فقد تمكن من تقلد الكتابة على عهد أربع سلاطين، الأكثر من ذلك أنه تمكن أن يكسب ثقة بعض السلاطين المرينيين الذي مكنوه من تدبير الدولة والجمع بين الكتابة والحجابة. لكن نهايته لم تكن سعيدة إذ راح ضحية الدسائس التي كانت تحاك داخل البلاط السلطاني فقتل بوشاية كاذبة من اليهودي ابن رقاصة. والحق يقال أن تتبعنا لسيرة ابن أبي مدين قد مكنتنا ليس فقط من معرفة مساره الفريد، بل أيضا أتاحت لنا فرصة الانفتاح على قضايا مهمة من التاريخ المغربي خلال العصر الوسيط عامة والتاريخ المريني على وجه الخصوص ومنها ما تعلق بالوجود اليهودي في السلطة المرينية، والصراعات التي تكون الخطط، وكذا بعض شروط وقواعد الوصول إلى دوائر القرار السياسي. Perhaps one of the things that inspires the motivation and strengthen the will is to know the progress of those who have managed to reach the highest levels of authority from the bottom depending on their personal and objective competencies, especially when it comes to people belonging to our common history. This article seeks to uncover the path of one of those figures who managed to reach the highest status and position in the Marinian state, and it is about Abdullah IbnAbiMadian who came from a simple family. Thanks to his ambition , seriousness and competence , he managed to achieve his ambitions and objectives which has long been seen, He sought his ambition with all his determination, benefiting from his family balance and the historical situation of the Far Morocco at that time.He managed also to work in the writing at the period of four sultans . Moreover, he managed to gain the trust of some of the Marinite Sultans who enabled him to manage the state and to combine between writing and writing.However, his end was not happy as he was victimized by the intrigues that had been woven into the royal court. He was killed because of a false accusation of IbnRuqassa, a Jewish person.. Honestly speaking, IbnAbiMadian biography has enabled us not only to know his unique path, but also it gives us an opportunity to open up to important issues of Moroccan history during the Middle Ages in general and the Marinian history in particular, and concerning the Jewish presence in the Marinian authority and conflicts that made plans, as well as certain conditions and rules of access to the political decision-making circles.

الكلمات المفتاحية

Abdullah bin AbiMadin, Marinian state, power, writing, middle age عبد الله بن أبي مدين، الدولة المرينية، السلطة،الكتابة، العصر الوسيط