مجلة حقائق للدراسات النفسية والاجتماعية
Volume 5, Numéro 18, Pages 124-138

القراءة السُّوسيولوجيَّة لظاهرة التَّسرُّب المدرسي من خلال الأسباب والنَّتائج المترتِّبة عنه

الكاتب : أحمد قرود .

الملخص

ملخَّص: إنَّ موضوع التَّسرُّب المدرسي ليس ظاهرة اجتماعيَّة وتربويَّة جديدة على المدرسة والمجتمع الجزائري بل كانت منتشرة حسب الظُّروف السِّيَّاسيَّة والاجتماعيَّة والاقتصاديَّة للفرد والمجتمع، ولكن بنسبٍ متفاوتة تختلف من سنةٍ دراسيَّةٍ لأخرى ومن مدرسةٍ لمثيلتها ومن مكانٍ لآخر حسب المؤثِّرات والأسباب الَّتي تؤدِّي لها ولكن في ضوء تعقُّد الحضارة الماديَّة وانفتاح الأسرة الجزائريَّة على الكثير من المستجدَّات والتَّغيُّرات المتسارعة والزِّيادة الكبيرة في عدد المتمدرسين ومضاعفة عدد المدارس وتوسُّع رقعة العمران البشري أصبحت وتيرة التَّسرُّب المدرسي أكثر من قبل وخاصَّةً في ظلِّ وجود تجمُّعات ترفيهيَّة كالمقاهي ونوادي الإنترنت والملاعب الجواريَّة وقاعات الألعاب الإلكترونيَّة والَّتي باتت تنافس المدرسة في إيجاد مناخ وملتقى اجتماعي للمتسرِّبين من شأنه أن يعمل على تسليَّتهم رفقة الأقران والرِّفاق ومن هذا المنطلق فالتَّسرُّب المدرسي ظاهرة تعدَّدت أسبابها ونتائجها وانعكاساتها على المجتمع ممَّا يستدعي البحث فيها من خلال الدِّراسات السَّابقة المتراكمة الَّتي بُحث فيها ومن خلال تجدُّد أسبابها المجتمعيَّة فهي ليست حبيسة زمان ومكان معينين بل تتأثَّر وتؤثِّر حسب طبيعة المجتمع ومنظومته التَّربويَّة والاجتماعيَّة.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحيَّة : قيم اجتماعيَّة مدرسيّة ، التعلُّم ، التسرُّب المدرسي ، المدرسة الابتدائيَّة