النص
Volume 6, Numéro 1, Pages 94-101

أثر الاستشراق في القراءة الحداثية للنص القرآني

الكاتب : شعبي محمد أمين . قاصب مصعب .

الملخص

تعدّدت المناهج المستعملة في دراسة الأديان عموما والنّصوص المقدّسة خصوصًا من جهة، واتّفق بعض المفكرين ممّن ينتسبون إلى لغة الضاد مع المستشرقين في اختيار منهج معيّن لدراسة النص القرآني من جهة أخرى، ما أنتج تيارًا حداثيًا يدعو إلى تجديد الدّين وربطه بالواقع، يتوافق مع المستشرقين في كثير من آرائهم ونظرياتهم، وهذا ما يدفع إلى التّساؤل عن مدى التّوافق الفكري بين التّيارين، وهل يرجع هذا التوافق إلى تأثّر أحدهما بالآخر؟ وإذا كان كذلك؛ إلى أيّ مدى أثّر الاستشراق على القراءة الحداثية للنصّ القرآني؟. فجاءت هذه المقالة لتجيب عن هذه الإشكالية بشكل مختصر مُركِّزةً على أشهر الحداثيين وأهم مناهجهم في قراءة النصّ القرآني. لتصل في الأخير إلى نتائج أبرزها أنّ الحداثيّين تأثّروا بمناهج وأفكار المستشرقين في دراستهم للنّص الدّينيّ تأثّرا مباشرا أو غير مباشر وفق نظرتهم الحداثية. This study aims to focus on the most famous modernists and their most important approaches to reading the Qur’anic text From this point, there were many approaches used in the study of religions in general and the sacred texts in particular on the one hand, and some Arab thinkers agreed with the Orientalists in choosing a specific method for studying the Qur’anic text on the other hand, which produced a modernist trend that calls for renewing religion and linking it to reality, compatible with the Orientalists in many of their views and theories, This is what leads to the question of the extent of intellectual compatibility between the two currents, and is this compatibility due to the influence of one another? If so, to what extent did Orientalism influence the modernist reading of the Qur’anic text? One of the leading results rendered by this study is that the modernists were directly or indirectly influenced by the approaches and ideas of the Orientalists in their study of the religious text according to their modernist view.

الكلمات المفتاحية

الاستشراق؛ النص القرآني؛ النّص الدّيني؛ مناهج دراسة الأديان.