النص
Volume 6, Numéro 1, Pages 16-24

استراتيجيات التكفل بعسير القراءة

الكاتب : قالي جنات .

الملخص

ملخص: تعتبر القراءة عملية عقلية انفعالية ،حيث يتمكن الشخص من فك رموز ونطقها نطقا صحيحا،إن فك الرموز المكتوبة والربط بينها وفهم مدلولاتها تتطلب من القارئ أن يتمتع بصحة عقلية ،نفسية وجسمية ،وكذا سن معين، يتطلب نضج الجهاز العصبي والعظمي وبالتالي يجب أن يكون الطفل قد تعدى سن السابعة من عمره ويكون سليم اللغة إن عسرالقراءة يشكل إحدى صعوبات التعلم الأكاديمية ،ويكشف عنها في الطور الابتدائي عند أطفال السنة الثالثة من الطور الأول ،بعد ما يكون الطفل قد وصل حد معين من النضج العصبي والعظمي والنفسي بحيث يكون أخذ وقت في التكيف في المدرسة ،ويكون سليم الحواس أي يسمع جيدا ويرى جيدا وذو ذكاء عادي إلا انه لاستطيع أن يفرق بين الحروف مثلا (ب،ت،ج،خ، ن، ي...) وتتصف هذه الأخطاء بالاستمرارية والديمومة، هنا التشخيص يبن بان الطفل يعاني من عسر القراءة.

الكلمات المفتاحية

استراتيجيات التكفل ; عسير القراءة