متون
Volume 12, Numéro 2, Pages 76-89

أثر المقدس والديني على ذهنية الفرد والمجتمع واستعمالات السلطة

الكاتب : مناد صافية .

الملخص

الغاية من المعرفة الدينية التاريخية هي مساهمة الفكر في تطوير الواقع وحل مشكلاته ،وفتح سبل التطوير للبحث في العلاقة بين الدين والواقع من ناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية،فالتاريخ نظرية للعمل والتراث صورة للتاريخ فهو ثورة اجتماعية دورية ،مثل الموروث بكل تصنيفاته ومجالاته التي وضعت صلة الدين بالسلطة وهي صلة مباشرة بالتاريخ الوضعي الذي يلزم تحليل الواقع تحليلا مباشرا بلا تنظير راجع الى علاقة الايديولوجيا بالتراث أي بين الموروث الديني والفعل السياسي كحدث أنطولوجي للمعرفة. The purpose of historical religious knowledge is the contribution of thought to developing reality, solving its problems, opening avenues for development and understanding the relationship between religion and reality in terms of social, economic, political and cultural. We also find this in history as a theory of work and heritage as an image of history, it is an authoritarian social revolution.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: النص الديني؛ المقدس؛ الايديولوجيا؛ الانطولوجيا؛ المجتمع؛ الظاهرة التاريخية . ; Keywords : Religious text; Ideology; Ontology; the society; Historical phenomenon.