الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 12, Numéro 6, Pages 309-318

مقاربة (مالك بن نبي) النقدية لمساعي النهوض الحضاري لـ مجتمع ما بعد الموحدين. Malek Bennabi’s Critical Approach Of The Endeavors Civilized Advancement Of The Post- Almohads Society

الكاتب : بوقفة فاطمة الزهراء .

الملخص

بعد أن تضاءلت الفاعلية الاجتماعية لإنسان (مابعد الموحدين)، وبعد أن استبدّ به الاستعمار بطابعه العسكري و العلمي ــــ الاستشراق ــــ، فرضت هذه النكبة الحضارية، ضرورة تولّد مساعي نهضوية باحثة عن مسكن حضاري، يقوى على انتشال الانسان المسلم من حالة الركود والتخلف، فظهرت العديد من الحركات الاصلاحية والتحديثية، كمنطلقات لنهوض حضاري جديد، ولانشغال (مالك بن نبي) بإشكالية النهضة وبراديغم الحضارة الأمثل، المفارق لكل صور انسان الدعة والاستكانة، رصد لنا هذه المحاولات، من بيئة مجتمع (مابعد الموحدين)التي يغزوها الانحطاط والتبعية، فعمل على استظهار شتى المساعي النهضوية الجادة، بأدوات بنيوية ناقدة، مغربلة لمسارات النهضة عبر إلقائه الضوء على حركاتها بطابعها الفردي والجماعي، ومرجعياتها وخلفياتها المتنوعة: الأصولية التراثية أو الاصلاحية بشقيها السياسي والاجتماعي التربوي، أو التغريبية التحديثية، بغية التأسيس لأرضية مشروع حضاري متلافية لنقائص السابقين ومتطلّعة لرسم تقاسيم مستقبلية راسخة، بعد تعبئة آليات تجاوز النقائص والتعثرات. After the diminution of the social effectiveness of post-Almohads's human being, and after being dominated by colonialism in its military and scientific facets -that is Orientalism- this civilizational calamity imposed the necessity of generating uplifting endeavours in search of a civilized housing, which is able to extract the Muslim from the state of stagnation and backwardness. Hence, many reformist and modernist movements have emerged as starting points for a new civilized renaissance and because of the preoccupation of (Malik bennabi) with the problem of renaissance and the ideal civilization paradigm, which is the paradox of all forms of the human being calmness and supplication, he depicted these attempts, from the environment of the post-Almohads society which is invaded by decadence and dependency. So, he worked to evoke various serious renaissance endeavours, with critical structural tools, sifting the paths of renaissance by highlighting its movements with their individual and collective aspects, and their diverse references and backgrounds, including fundamentalism or reform heritage in both its political and socio-educational, or the modernizing alienation in order to establish the groundwork for a civilized project that avoids the shortcomings of the former and looking forward to draw solid future divisions, after mobilizing mechanisms to overcome deficiencies and stumbles.

الكلمات المفتاحية

The post-Almohads society. Renaissance movements. Malik bennabi. Critical approach. ; مجتمع ما بعد الموحدين. الحركات النهضوية. مالك بن نبي. مقاربة نقدية.