مجلة الخلدونية
Volume 12, Numéro 1, Pages 284-297

أصل "التوحيد" عند المعتزلة من بعده العقدي إلى السياسي

الكاتب : مسالتي عبد المجيد .

الملخص

الملخص: ليس المقصود بالتوحيد الإقرار بوحدانية الله فحسب، وإنما المقصود بالتوحيد من منظور معتزلي هو التوحيد بين الذات الإلهية وصفاتها. ولذلك كان أهل التوحيد والعدل وهم المعتزلة -الذين لُقِبوا بأصحاب التوحيد والعدل- بالمرصاد لكل الديانات اللاّتوحيدية، فما دامت العقيدة الإسلامية جوهرها التوحيد والمسيحية كما يرى أهلها أساسها التثليث والإتحاد، فهما من دون شك متناقضيْن لا يجتمعان في جغرافية واحدة، والثنويين القائلين بإلهين (الخير والشر)، والمجوس الزنادقة وغيرهم من غلاة الفرق الإسلامية. وقد اتُهم المعتزلة بالتعطيل لانّهم نزّهوا الله - تعالى - عن الصفات، أو أنهم نفوا عنه الصفات، واعتبروها محدثة وليست قديمة، لأنّ ذاته وذاته فقط هي التي توصف بالقدم، وعدا ذلك فهو مخلوق بما في ذلك القرآن. الكلمات المفتاحية: التثليث، الثنوية، الإلحاد، خلق القرآن. Summary: Monotheism is not only intended to acknowledge the oneness of God, but what monotheism means from a Mu'tazili perspective is unifying between the divine self and its characteristics. That is why people of monotheism and justice, Mu’tazilites, were on the alert to all non-monotheistic religions. As long as the Islamic faith is the essence of monotheism and Christianity, as its people see, the basis of the Trinity and Union, they are undoubtedly contradictory and do not meet in one geography. As well, there were dualists, who believe in two gods (good and evil), magi and Islamic extremists. Mu'tazilis were accused of obstructing because they had eject the attributes from God - the Almighty -, or they denied the attributes from him. They considered it new and not ancient, because it is only and only himself that are described as ancient. Otherwise, it is created including the Qur’an. Keywords: Trinity, dualism, atheism, creation of the Qur’an.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التثليث، الثنوية، الإلحاد، خلق القرآن. ; Keywords: Trinity, dualism, atheism, creation of the Qur’an