مجلة الخلدونية
Volume 12, Numéro 1, Pages 163-181

تكنولوجيا الإعلام والاتصال في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الكاتب : جحا نبيل . بخيتي علي . جلال عبد القادر .

الملخص

تلعب المؤسسات الصغيرة و المتوسطة دورا هاما في اقتصاديات العالم، ولكي تضمن البقاء والاستمرار في محيط أعمال يتميز بالتغير الدائم وشدة المنافسة، خاصة بعد انفتاح الأسواق والعولمة وظهور تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وجب عليها استغلال الفرص التي تقدمها لها هذه التكنولوجيات التي ستكسبها مزايا تنافسية أو تدعمها و تحقق لها أداء تنظيميا متميزا، ولا يمكنها ذلك إلا بممارسة التسيير الإستراتيجي. لذلك أصبح أمام أصحاب المؤسسات المتوسطة والصغيرة خيارين لا ثالث لهما: إما تبني تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التوجهات الإستراتيجية للمؤسسة، و إما التلاشي. تجيبنا هذه الدراسة على أثر تكنولوجيا المعلومات والاتصال على التوجهات الإستراتيجية للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة من خلال نقل التكنولوجيا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. small and medium companies are very important in world economies, and to ensure their survive and durability in a business environment characterized by permanent change and aggressive competition, especially after market extension, globalization and Information and Communication Technology (ICT) advent, small and medium companies have to take advantage from the opportunities offered by Information and Communication Technology to obtain or strengthen competitive advantages and a distinguished organizational performance, and that could not happen only if these small and medium companies practice strategic management. For that small and medium companies Managers have only two choices: whether adopting Information and Communication Technology in the strategic orientations of their firms, or vanishing from the business world. This study treats the impact of Information and Communication Technology on the strategic orientations of small and medium companies.

الكلمات المفتاحية

التوجهات الإستراتيجية، تكنولوجيا المعلومات والاتصال، تسيير إستراتيجي