مجلة الحوكمة، المسؤولية الإجتماعية والتنمية المستدامة
Volume 1, Numéro 1, Pages 71-89

المسؤولية الاجتماعية للشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص ودورها في تحقيق عملية التنمية في إطار الالتزام بمعايير الشفافية والمساءلة-دراسة نظرية تحليلية –

الكاتب : جهيزة بلهاشمي .

الملخص

عرفت العقود الماضية توجه حكومات العديد من الدول إلى تركيز اهتمامها نحو دور القطاع الخاص في تحقيق عملية التنمية المستدامة وذلك من خلال تقديم كل الإمكانيات والمساعدات وفتح عقود شراكة التي تعمل على تكثيف جهود هذان القطاعان من أجل المساهمة في عملية التنمية لا سيما مع تزايد كبر حجم القطاع الخاص حيث أصبحت أغلبية الدول تعتمد على قطاع المؤسسات كأساس عملية التنمية في ظل التوجه نحو اقتصاد السوق، ومن أجل تطوير دور هذه الشراكة وتعزيز مكانتها في المساهمة في عملية التنمية لابد أن يكون لهذين القطاعين دور اجتماعي يؤديه بالشكل الذي يعمل على تحقيق أهدافهما وذلك في ظل الالتزام بمعايير الشفافية والمساءلة التي تخدم أهداف التنمية المستدامة والمجتمع ،حيث سوف نحاول من خلال هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على مسؤولية كل من القطاع العام والقطاع الخاص اتجاه المجتمع ومدى التزام هذان الأخيرين بمعايير الشفافية والمساءلة التي من شانها العمل على خدمة وتحقيق التنمية المستدامة .

الكلمات المفتاحية

التنمية المستدامة، القطاع الخاص، المسؤولية الاجتماعية، القطاع العام.