مجلة الممارسة الرياضية والمجتمع
Volume 2, Numéro 1, Pages 48-57

الممارسات البدنية في ظل العولمة الثقافية بين الرياضة لمواكبة الحداثة والألعاب الشعبية لحماية الأصالة

الكاتب : ماسينيسا عمور . كاسيا بوراي .

الملخص

الممارسة البدنية على اختلافاتها واكبت الانسان على مر الأزمنة ،إذ كان وسيلة تنقله للبحث عن الغذاء سواء الصيد أو الحصول على المنتجات الفلاحية ،ليتطور إلى الحماية عن الرقعة الجغرافية والحروب ضد الغزاة ،إذ كان النشاط قريبا جدا إلى الجد منه إلى اللهو ،إلى أن تمكن من تسهيل حياته في البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها والتغلب عن مصاعب البيئة القاسية والتكيف معها ،أصبح له وقت أوسع من اجل ممارسات بدنية استعراضية لتمضية الوقت أو ربح المال أو الإعداد الحربي ،وكان لكل مجتمع خصوصيته في تقنيات الجسد كما يسميها "مرسيل موس" ،بما في ذلك الألعاب الشعبية بما تحمل من دلالات عن الاختلاف بين الشعوب والمجتمعات على اختلافها الجغرافي والتاريخي ،ما يسمح للفرد بالتعبير عن هويته الثقافية من خلال النشاط البدني في طابعه التقليدي من خلال الألعاب الشعبية لكل مجتمع ،لذلك فان الرياضة الحديثة والتي يميزها توحيد القوانين دوليا والطابع العالمي كنا من الممكن لها أن تكبح هذا التنوع والثراء الثقافي وهو الأمر الذي نعالجه في هذا البحث من خلال تسليط الضوء على التحديات التي تنتظر الممارس من اجل ضمان ممارسة بدنية تسمح له بالتعبير عن الذات والحفاظ على ثقافته المحلية من الانصهار في قالب الثقافة الحداثية التي يصدرها العالم الغربي عن طريق العولمة في شقها الثقافي والهوياتي بما فيها العولمة الرياضية بما لها من قوة الانتشار والتأثير على المجتمعات العالمية دون استثناء.

الكلمات المفتاحية

الألعاب الشعبية ،الرياضة ،العولمة الثقافية ،الحداثة ،الأصالة.