المقريزي للدراسـات الاقتصادية والمـالية
Volume 3, Numéro 1, Pages 165-190

آليات الحكم الراشد كأداة لمكافحة الفساد وأثرها على النموالاقتصادي دراسة قياسية-مقارنة بين الدول المتقدمة والدول النامية "الفترة الممتدة 1996 -2016 "

الكاتب : عبدالباري عياض . محمد يحي بن ساسي .

الملخص

ارتكزت هذه الورقة البحثية التي جمعت في طياتها واقع و أثر مؤشرات الحاكمية الرشيدة كأداة لمكافحة الفساد بصفتها متغيرات مفسرة للمتغير المستجيب و المتمثل في ظاهرة النمو الاقتصادي و ذلك من خلال دراسة قياسية اقتصادية شملت عينتين من الدول ( متقدمة - نامية) على سبيل المقارنة بينهما في مجال الأثر المترتب عن تطبيق هذه الآليات في مكافحة الفساد و انعكاساتها المباشرة على النمو و التنمية الاقتصادية و ذلك للفترة الممتدة من 1996-2016،حيث استندت هذه الدراسة على فرضية ان النمو الاقتصادي كعامل تابع يزيد و يتطور كلما تحسنت مؤشراته خاصة ما تعلق الامر بسياسة الحكم الجيد، و التي تعكسها عدة آليات اهما مؤشر مراقبة و مكافحة الفساد و سيادة و حكم القانون و الاستقرار السياسي، و لبلوغ نتيجة الفرض و هدف الدراسة اعتمدنا على بيانات اجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة للدولار الأمريكي لسنة 2010، كمتغير تابع و مقياس للنمو الاقتصادي لدول العينتين، و على ثلاث مؤشرات أساسية للحكم الراشد ( مكافحة الفساد، الاستقرار السياسي، المساءلة) كمتغيرات مستقلة، و ذلك باستخدام نماذج السلاسل الزمنية المقطعية ( Panel)، بدءا بالتحليل الساكن و دراسة النماذج الثلاثة المتعلقة به ( PRM / FEM / REM ) ثم المقارنة بينها للحصول على أفضل نموذج ساكن لهذه الدراسة. كما خلصت النتائج إلى مثالية نموذج التأثيرات الثابتة FEM في عينة الدولة النامية و نموذج التأثيرات العشوائية REM في عينة الدول المتقدمة، و هي علاقة قصيرة الأجل بين عامل الفساد كمؤشر الحكم الجيد و النمو الاقتصادي .

الكلمات المفتاحية

النمو - الفساد – الحكم الجيد – بانل – نموذج التأثيرات الثابتة FEM –