social and human sciences review مجلة العلوم الاجتماعية والانسانية
Volume 21, Numéro 1, Pages 671-696

مأسسة الحوكمة البيئية العالمية The Institutionalization Of Global Environmental Governance

الكاتب : لموشي طلال . بخوش سامي .

الملخص

ملخّص: شكلت آليات الضبط التقليدية التي تتبعها المؤسسات الرسمية الإطار الأوحد لإدارة القضايا ذات الشأن العام، وذلك ينسحب على المستويات الوطنية وما بين الوطنية وفوق الوطنية، تهدف هذه الدراسة إلى فحص الأزمات الدورية والمشكلات والتهديدات التي باتت تواجهها الدول وكذلك عجز مؤسسات تلك الدول على مواجهة تلك التهديدات، مما جعل من ضرورة التحول إلى الحوكمة العالمية كآلية لضبط وإدارة القضايا الانسانية أمرا حتميا. تنطلق دراستنا من اشكالية مركزية مفادها كيف تساهم مختلف فواعل الحوكمة في عملية المأسسة البيئية العالمية وماهي اهم التحديات التي تواجهها؟. توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج تمثلت في أن الحوكمة البيئية العالمية بمجمل عمليات الضبط التي تشترك فيها مجموعة من الفواعل الحكومية ممثلة في "مؤسسات صنع القرار الرسمية" والفواعل غير الحكومية المشكلة من "الشركات الاقتصادية وتنظيمات المجتمع المدني"، وأساسها النظر إلى الموارد الطبيعية والعناصر البيئية باختلافها كإرث إنساني عالمي مشترك، يحق للإنسانية جمعاء الاستفادة من عناصرها الأساسية كتجسيد لفكرة الصالح العام العالمي، والتي يفترض يجب ألا يساء استغلالها أوتدميرها من قبل الأفراد أو الدول. Abstract : The traditional regulation mechanisms followed by formal institutions formed the only framework for tackling issues of public concern which applies also to the national, international, and supranational levels. This study aims to examine the recurring crises, problems, and threats that most of the countries are actually facing, as well as the inability of the domestic institutions to face these challenges. These facts impose a shift to global governance as a mechanism for regulating and managing humanitarian issues imperative. So, this study is based on a central question: How do various actors of governance contribute to the process of global environmental institutionalization and what are the most important challenges facing them? The main findings are about the nature of involvement and the fields of work for the global environmental governance, as it involves a group of governmental actors represented in "official decision-making institutions" and non-governmental actors formed from "economic companies and civil society organizations", intertwined for the goal of redefining natural resources and environmental elements as a common global human heritage, all humanity has the right to benefit from its basic elements as the embodiment of the idea of the global public good, which must not be misused or destroyed by individuals or countries.

الكلمات المفتاحية

الحوكمة البيئية العالمية ; الضبط التشاركي ; المأسسة ; الفواعل الحكومية ; الفواعل غير الحكومية ; Global environmental governance ; participatory regulation ; institutionalization ; governmental actors ; non-governmental actors