الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 12, Numéro 5, Pages 83-90

دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز القدرة التنافسية لتنمية قطاع النقل وفقا لعقد البناء-التشغيل ونقل الملكية -دراسة حالة مطار الملكة علياء الدولي-

الكاتب : حديدي أمنة . بربري محمدأمين .

الملخص

لقد حقق نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص نتائج حسنة في مجالات عدة وفي الكثير من الدول التي انتهجتها بعقود مختلفة، بحيث تبنت الاردن نموذجا من اجل تمويل مشاريع البنى التحتية وذلك بهدف اشراك القطاع الخاص وتمويله لمشاريعها التنموية في مجال النقل الجوي وتعود لها ملكية المشروع في نهاية مدة العقد، فقامت الحكومة الأردنية بالشراكة مع مجموعة المطار الدولي بإبرام عقد الشراكة وفقا لنظام البوت بهدف توسيع مطار الملكة علياء الدولي وذلك برفع سعته من ثلاثة الى تسعة ملايين مسافر في مرحلة أولى تمهيدا لزيادتها الى اثنا عشر مليون مسافر فأكثر في مرحلة لاحقة. في هذه المقالة سنحاول تسليط الضوء على دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز القدرة التنافسية لتنمية قطاع النقل وفقا لعقد البناء-التشغيل ونقل الملكية، وتسعى هذه الدراسة في مساهمة مزدوجة. أولاً، التعريف بعقد البوت ومزاياه في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وثانيا، التطرق الى مدى تطور نشاط مطار الملكة علياء الدولي بعد تنفيذ خطوات البناء والتشغيل بعقد البوت. The public-private partnership (PPP) system has achieved good results in many domains and in many countries that have pursued it with different contracts, Jordan has adopted a model for funding infrastructure projects to engage the private sector to finance its development projects in the field of air transport. The Jordanian government has signed a partnership agreement with the BOT -compliant international airport group to expand Queen Alia International Airport by increasing its capacity from three to nine million passengers in a first stage to 12 million later stage. In this article, we will try to highlight the role of the public-private partnership in improving the competitiveness of the development of the transport sector in accordance with the bot contract. This study seeks a double contribution. First, the definition of the BOT contract and its advantages in the framework of public-private partnership. And secondly, the development of Queen Alia International Airport after the implementation of the construction and operation stages in accordance with the bot contract.

الكلمات المفتاحية

الشراكة ; عقد البناء التشغيل نقل الملكية ; القطاع العام ; القطاع الخاص ; مطار الملكة علياء الد