مجلة التاريخ المتوسطي
Volume 2, Numéro 1, Pages 148-163

الولاية الرابعة بين "«سلم الشجعان»" و انتفاضة 11 ديسمبر 1960.

الكاتب : أحمد مسعود سيدعلي .

الملخص

ظلت مسألة الاعتراف بجبهة التحرير الوطني كممثل شرعي ووحيد للشعب الجزائري مسألة غير قابلة للمساومة، على الرغم من المحاولات المستميتة لإدارة الاحتلال من أجل إحداث التفرقة. بدأ ذلك بقانون الإطار مع روبار لاكوست إلى مشروع الجزائر جزائرية الذي جاء به ديغول في ديسمبر 1960. مشاريع ومبادرات كان يكتنفها اللبس كانت توجه إلى الولايات بالداخل ،وكان من بينها مبادرة "«سلم الشجعان»" التي جرى إليها مجلس الولاية الرابعة برمته نحو هذا الشراك في جوان 1960،ضمن قضية ما عرف بصلح الاليزيه، والذي كاد أن يعصف بالولاية الرابعة وبالثورة كلها بسبب حالة الخيبة السائدة إلى غاية الهبة التي عصفت باركان الاستعمار الفرنسي في قلب الولاية الرابعة اثر اندلاع مظاهرات 11ديسمبر1960، التي عجلت بالتدويل الفعلي للقضية الجزائرية في 20ديسمبر1960.

الكلمات المفتاحية

الثورة الجزائرية،الولاية الرابعة،»سلم الشجعان» ، انتفاضة 11 ديسمبر 1960، الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.