مجلة الباحث في العلوم الانسانية والاجتماعية
Volume 11, Numéro 2, Pages 256-257

إشكالية العلمانية في فكر أبي يعرب المرزوقي ودور الفلسفة في تجاوزها

الكاتب : نصلي بكير دليلة . بن جدية محمد .

الملخص

مصطلح العلمانية من بين المصطلحات التي حصدت العديد من الآراء في الوسط العربي المعاصر، يعتبر الفيلسوف التونسي أبو يعرب المرزوقي واحد من الفلاسفة العرب المعاصرين الذين تبنوا فكرة العلمانية وأعطى ميلاد لتوجه جديد للعلمانية والذي اسماه بـ "العلمانية المؤمنة"، والتي تختلف عن العلمانيات المتطرفة (أو العلمانية المطلقة) التي ظهرت في أوروبا خلال عصر التنوير وكانت تسعى الى ابعاد الدين عن الدولة. تعرض هذا المصطلح الى مجموعة من الانزلاقات والأزمات وخاصة في الفكر العربي، فما هي الأزمة التي ألمت بالعلمانية؟ وكيف تجلت الرؤى اليعربية لمفهوم العلمانية؟ وكيف يمكن بناء هذا المفهوم داخل الفكر العربي؟ وأخيرا هل يمكن للفلسفة ان تقدم حلا لهذه الأزمة؟ Abstract : The term secularism is among the terms that have won many opinions in the contemporary Arab community. Tunisian philosopher Abu Yarub Marzouki is considered one of the contemporary Arab philosophers who adopted the idea of secularism and gave birth to a new approach to secularism, which he called "faitul secularism", which differs from the extreme secularism (absolute secularism) that emerged in Europe during the Enlightenment and was seeking to distance religion from the state. This term was exposed to a set of slippages and crises, especially in Arab thought, what is the crisis in secularism? How did the Arab visions of the concept of secularism manifest? How can this concept be built within Arab thought? Finally, can philosophy offer a solution to this crisis?

الكلمات المفتاحية

العلمانية ; ، أبو يعرب المرزوقي ; العلمانية المؤمنة ; الفكر العربي