مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 6, Numéro 1, Pages 86-108

جدل التّاريخي والديني في رواية ''مذنبون لون دمهم في كفي'' للحبيب السائح

الكاتب : طلحة عبدالباسط . بوالعجين قدور .

الملخص

الملخص : تستنطق رواية ''مذنبون لون دمهم في كفي'' مرحلة تاريخية مهمة في مسار الجزائر المعاصر، تقوم الرواية بالحديث عن أحد ضحايا الجماعات الإرهابية الذي وجد نفسه دون عائلة، إذ تعرضت هذه الأخيرة لإبادة شاملة من قبل جماعة ''لحول'' المتطرفة، فيقرر الشاب أخذ الثأر بنفسه رافضا كل الحلول المقدمة، جسدّت الرواية بفعل لعبة المتخيل مأساة شعب أو جيل أو صدام مجموعة من الأجيال إذ تناولت أحداث مرحلة متفردة في تاريخ الجزائر المعاصر فكشفت الغطاء عن المسكوت عنه في جدلية الحكم ومعضلة السلطة في علاقة الحاكم بالمحكوم، فاقتحمت حدود هذا السياج وأبرزت عمق الخلاف القائم بين شرائح المجتمع وبينت الصراع الخفي بين التاريخ والتطرف. Abstract: The novel “Miudnibon lawno damihim fi kaffi ” explores an important historical stage in the contemporary path of Algeria. The novel talks about a victim of terrorist groups who found himself without a family, as the latter was subjected to comprehensive annihilation by the extremist group “Lahwel”, so he decided The young man took revenge on his own, rejecting all the solutions offered. Because of the game imagined, the novel embodied the tragedy of a people, a generation, or a clash of a number of generations, as it dealt with the events of a unique stage in the contemporary history of Algeria. The hidden struggle between history and extremism.

الكلمات المفتاحية

المتخيّل ; التاريخ ; الدين ; الإيديولوجيا ; رواية مذنبون لون دمهم في كفي