مقدمات
Volume 1, Numéro 4, Pages 91-98

دافيد هيوم وإشكالية المنهج

الكاتب : حليمة بولنوار .

الملخص

David Hume presented a new approach for the philosophy by the introduction of experimentation to study the most human and natural phenomenon. This knowledge based on sensual perceptions and sensual impressions. He studies ethics from emotions, and with these principles, which he initiated in both knowledge and ethics, he made his theory psychological, and therefore Hume's views were regarded as the symptoms of modern experimental psychology. Therefore, his attempt to apply the experimental method to the ethical subjects in particular is to become anatomist of the human nature and access to the most important principles and rules guiding the human nature and access to the scientific accuracy that characterized the natural sciences in the field of ethics. لقد قصد هيوم بالمنهج التجريبي تتبع واستقراء موضوعات الفلسفة من معرفة وأخلاق انطلاقا من بدايتها الأولى، فهو يدرس المعرفة انطلاقا من الادراكات الحسية والانطباعات الحسية ويدرس الأخلاق انطلاقا من الانفعالات، وبهذه المبادئ التي انطلق منها في كل من المعرفة والأخلاق فقد جعل نظريته نظرية نفسية بسيكولوجية، ولذلك اعتبرت بحوث هيوم وأراءه من إرهاصات علم النفس التجريبي الحديث. ومن ثم فان محاولته تطبيق المنهج التجريبي على الموضوعات الأخلاقية بشكل خاص هو أن يتحول إلى مشرح الطبيعة البشرية والوصول إلى أهم المبادئ والقواعد التي تحكم الطبيعة البشرية والوصول بذلك الدقة العلمية التي تميزت بها العلوم الطبيعية في مجال الأخلاق، وبلغة الأشكلة: فما طبيعة المنهج عند دافيد هيوم؟ وعلى أي أساس بنى منهجه؟ وهل نجح في تطبيقه على الطبيعة البشرية؟

الكلمات المفتاحية

methodology, David Hume, experimental, philosophy, ethics, science. دافيد هيوم، التجربة، الفلسفة التجريبية، الفلسفة الحديثة، العلم، العقل، الاخلاق، فلسفة العلم