الصراط
Volume 22, Numéro 1, Pages 37-70

العمل الخيري وأثره في تحقيق الأمن المجتمعي - من منظور قرآني -

الكاتب : الكبيسي أحمد .

الملخص

ملخص البحث يستهدف البحث موضوع العمل الخيري وهو رافد أساسيٌّ لأمن المجتمعات واستقرارها ؛ فهو سلوك حضاري حي لا يمكنه النمو إلا في المجتمعات التي تنعم بمستويات متقدِّمة من الثقافة والوعي والمسؤولية. فمن خلال المؤسسات الخيرية الوطنية يُتاح لكافة الأفراد الفرصة للمساهمة في عمليات البناء الاقتصادي والاجتماعي، كما يُساعد على تنمية الإحساس بالمسؤولية لدى المشاركين ويشعرهم بقدرتهم على البذل والعطاء وتقديم الخبرة والنَّصيحة في المجال الذي يتميزون فيه. ومن هنا تتضح أهمية تنمية الشعور بالمسؤولية عند أفراد المجتمع حتى يمكن تطوير المجتمع وتنميته والمحافظة على أمنه ووحدته وتوجيه الجهود نحو المشاركة، وتحمل المسؤولية سواء تجاه المجتمع أو تجاه الوطن، لكي نصل إلى مجتمع متماسك مستقر يقف أمام أي محاولات لزعزعة استقراره، والمحافظة على قيمه وثقافته وعاداته وتقاليده. Research Summary The research aims at the subject of charitable work, which is an essential pillar of the security and stability of societies. It is a civilized cultural behavior that can only grow in societies that enjoy advanced levels of culture, awareness and responsibility. Through national charities, all individuals have the opportunity to contribute to the economic and social construction process. It also helps to develop a sense of responsibility among the participants and feel their ability to give and provide expertise and advice in the field in which they are distinguished. It is important to develop a sense of responsibility among the members of the society so that the society can be developed and developed, its security and unity can be maintained, and efforts must be directed towards participation and responsibility towards society and towards the country. And traditions.

الكلمات المفتاحية

القرآن العمل الخير أمن المجتمع