معالم
Volume 11, Numéro 1, Pages 31-41

الترجمة وسيطا لتناقضات الهويّة اللغوية في الأدب الجزائريّ المكتوب باللغة الفرنسية حالة محمّد ديب أنموذجا

الكاتب : حمودة جلال . خروب يحيى أومحند .

الملخص

يسلّط هذا البحث الضوء على إشكاليّة الهويّة في الأدب الجزائري المكتوب باللّغة الفرنسيّة كظاهرة أدبيّة بما فيه كتابات محمّد ديب نموذجا عنه، ومع هذا يدرس البحث دور الترجمة باعتبارها حلاًّ وسطاً لهذا الالتباس، فالترجمة إلى العربيّة كانت نتيجة حتميّة، في معظم الأحيان لنقل الأدب الفرنكوفونيّ الجزائريّ إلى اللّغة العربيّة سواء كان المتلقّي عربيّاً في عمومه أو جزائريّاً على وجه الخصوص. مثل ترجمات "سامي الدروبي". ويتبيّن من خلال البحث، أن هذا النوع من الكتابة لم يكن وليد الصّدفة بقدر ما كان حتميّةً أملتها ظروفٌ عاشها الكتّاب الجزائريّون أنفسهم خلال فترة الاحتلال الفرنسيّ، الذي سعى إلى طمس اللّغة العربية لدى الجزائريّين، وهذا لا يسقط عن الكتّاب هويتهم من جهة، ومن جهة أخرى يظهر دور الترجمة في إعادة هذه الأعمال إلى بيئتها.

الكلمات المفتاحية

الترجمة والهوية ; أدب الجزائر المكتوب بالفرنسية ; منهج الترجمة ; سامي الدروبي ; محمد ديب