مجلة اقتصاد المال و الأعمال
Volume 4, Numéro 3, Pages 42-66

تبني الأنشطة المعرفية الحاسمة لبناء أنموذج سلسلة المعرفة في الجامعة دراسة استقصائية تحليلية باعتماد معمارية المنطق المضبب للمنظمات المدفوعة بالمعرفة

الكاتب : . السماك . منال .

الملخص

استهدف البحث التركيز على الأنشطة الأساسية، وهي: (الاستحواذ والاختيار والتوليد والاستيعاب والنشر) والمساعدة، وهي: (القياس والرقابة والتنسيق والقيادة) التي تعالج المعرفة، وتؤثر وتحكم القيام بتنفيذ حالات إدارة المعرفة لينتج عنها ما يعرف (بأنموذج سلسلة المعرفة KCM:) الذي انطلق أساساً وأشتق من الانطولوجيا (Ontology) التي أفرزت الأنشطة الحاسمة للحدث المعرفي والأنشطة المساعدة لها فهي تتبنى وجهة نظر الواقعة (الحدث Episodic) لكي تتناول المعرفة أثناء العمل، وبعبارة أخرى، فإن إدارة المعرفة وفق الانطولوجيا تُعدّ: مجموعة وقائع تختلف في هيكلها ووظائفها وأغراضها وتتفرع في حالات مختلفة لتحقق مدى من المهام المختلفة وفقاً للجهود البحثية التي تطرحها ، ومن تم ثمّ تحديد مستويات انتماء تلك الأنشطة إلى أنموذج سلسلة المعرفة في عينة من المنظمات العراقية المدفوعة بالمعرفة (الجامعات). اعتمد البحث في الحصول على البيانات المطلوبة على قوائم الفحص التي تمّ تصميمها بمراعاة الوضوح في تشخيص أبعاد البحث وعناصره وآلية قياسه، وفي الجانب التطبيقي تبنى الباحثان معمارية المنطق المضبب في عملية فحص الأنشطة الأساسية والمساعدة ومستوى انتمائها. وقد توصل الباحثان إلى مجموعة من الاستنتاجات، تمثل أبرزها في تحديد مستويات دالة الانتماء (العضوية) الفعلية الخاصة بالأنشطة الأساسية والمساعدة لبناء أنموذج سلسلة المعرفة لـ (جامعة الموصل، والجامعة المستنصرية). وقد اقترح الباحثان على الإدارات العراقية كافة ومنها المنظمات المبحوثة المدفوعة بالمعرفة ضرورة إدراك الفجوة (النظرية – الميدانية) لتطبيق مفهوم إدارة المعرفة عبر التوجه نحو اعتماد البرامج والأساليب الكمية الحديثة في تفسير الواقع النظري والانطلاق من خلاله لتجسيد الواقع التطبيقي والعملي

الكلمات المفتاحية

انطولوجيا إدارة المعرفة، أنشطة معالجة المعرفة الأساسية والمساعدة، أنموذج سلسلة المعرفة، أنموذج سلسلة المعرفة الموسع.