تاريخ العلوم
Volume 1, Numéro 2, Pages 56-79

الكفاءات المهنية لمعلم عصري

الكاتب : بوخاتمي زهرة .

الملخص

ينبغي أن يتأهل القائمون على تنفيذ المنهاج التربوي علميا وتربويا ،أما التأهيل العلمي فيعني التحكم في مادة التخصص ،فيما يتمثل التأهيل التربوي في مجموع المعرفة الكاملة لسير العملية التعلمية التعليمية ،مناهجها مكوناتها وطرائقها ،إضافة إلى ضرورة الإلمام بمستويات إدراك المتعلمين واستعداداتهم وحاجاتهم.. لذا ينبغي أن يناط تكوين المعلمين والأساتذة باهتمام بالغ كونهم الركيزة الأساسية خلال المرحلة التطبيقية للإصلاح التربوي ،لا أن يفتح باب الاجتهاد أمامهم ،فأغلب العاملين في القطاع التعليمي لا يهمهم سوى قضاء الساعات التي كلفوا بها وتقاضي أجورهم ،وبخصوص سير العملية التعليمية يستندون إلى الطرائق التقليدية الإلقاء والتلقين ،الحفظ والاسترجاع والعقاب ثم النجاح أو الرسوب، قلّما تثقف فئة تسعى إلى تطبيق حيثيات التجديد وقضاياه أو فئة توهم الغير بتطبيق ذلك إما مشافهة أو خلال عملية التفتيش، فالمستوى الجيد لا يتأتى من عدد سنوات الخدمة ،ولا من غزارة المعلومات ،إنما من امتلاك الكفاءات التدريسية التي يشيدها التأهيل التربوي إضافة إلى التأهيل التخصصي .

الكلمات المفتاحية

الكفاءات المهنية لمعلم عصري