دراسات معاصرة
Volume 1, Numéro 1, Pages 107-119

إساءة قراءة التراث النقدي عند المعاصرين قدامة بن جعفر نموذجا استدلاليا

الكاتب : بشير دردار .

الملخص

تطمح هذه الورقة البحثية إلى إثارة النقاش حول إشكالية هامة تطرحها القراءات المعاصرة للتراث النقدي القديم؛ هي إشكالية إساءة القراءة، أو ما يمكن أن نعبر عنه بالعبارة المشحونة بالقدح"لي أعناق النصوص"، بصور ترقى أحيانا إلى توظيف النصوص المقروءة من هذا التراث القديم لتدلي بشهادات مزورة، تستخدم كمقدمات لنتائج أو استنتاجات تفسر في ضوئها مسيرة تطور النقد القديم، وتقوّم اعتمادا عليها إسهامات أعلامه. ولا ينبغي هنا أن يساء فهم مقصودنا من إساءة القراءة، أو لي أعناق النصوص، فهي عبارات تصف تمشيات، وسيرورات تحليل تحكمها ضرورات لا يتسنى غالبا للنقاد الانفكاك منها، والوعي بتضليلاتها، لاعتبارات متعلقة بسطوة الأنساق الثقافية السائدة، والانحيازات الفكرية والإيديولوجية التي لا ينجو ناقد من تأثيرها، إن لم نقل من هيمنتها.

الكلمات المفتاحية

التراث-النقد-قراءة التراث-نقد الشعر