دراسات معاصرة
Volume 1, Numéro 1, Pages 8-21

تحوّلات النّقد الجزائريّ وانفتاحه على النّقد الغربيّ النصّانّيّ

الكاتب : بن علي خلف الله .

الملخص

بسبب احتكاك الناقد الجزائريّ والعربيّ معا بالثّقافة الغربيّة، منذ فجر النّهضة وهذه الثّقافة تفعل فعلها في الفكر العربيّ وقد مرّت بعدة محطّات حتّى وصلت إلى ما هي عليه اليوم، فأيّ نظريّة نقدية غربيّة تظهر إلاّ وتُنقل إلى الفكر العربيّ، ابتداء من الكلاسيكيّة إلى الرّومانسيّة إلى الواقعيّة إلى التّأثيريّة إلى المدارس اللّسانيّة والسّيّاقيّة، بدرجات متفاوتة ومختلفة وعلى جناح السّرعة. وما يهمّنا في هذا السّيّاق هو قضيّة انتقال النّقد النّسقيّ إلى ساحتنا النّقديّة، وما هو دافع نقّادنا إلى تبنّي هذه المعرفة؟ وللإجابة على هذا السّؤال يجب أن نتناول الأمر من وجهة عربيّة أكثر منها محلّيّة، باعتبار أن النّقد الجزائريّ سيّاقا أو نسقا هو امتداد لصنوه العربيّ.

الكلمات المفتاحية

النقد-النقد الجزائري-النسق-السياق-النصاني