مجلة العلوم الإنسانية
Volume 4, Numéro 3, Pages 165-185

الفردانية المنهجية و تقويض أسس التصورات الشمولية : سوسيولوجيا ريمون بودون انموذجا

الكاتب : الفرفار العياشي .

الملخص

يعتبر السوسيولوجي الفرنسي ريمون بودون مؤسس الفر دانية المنهجية في علم الاجتماع من خلال بناء رؤية جديدة تخالف النظريات الكليانية, يصعب المنازعة في كون كتابات بودون اصلت بشكل دقيق لتصورالفردانية (L’individualisme) في الفكر السوسيولوجي . ما يميز بودون انه كان شديد الحساسية و الاعتراض على النظرية الماركسية المؤسسة على منطق الصراع بين الطبقات الاجتماعية , معتبرا ان الماركسية تسحق الفرد و تغتاله باسم الطبقة و الصراع الطبقي , فرؤيته تتأسس على بناء توجه جديد يهدف إلى دراسة الواقع الاجتماعي بناء على الفرد و ليس على الطبقة . إعطاء الاسبقية للفرد كمقولة تحليلية في نسق التفكير السوسيولوجي يؤدي الى بناء نموذج جديد على مستوى المنهج السوسيولوجي من إرساء براديغم الفردانية و إعادة ترتيب وحدات التحليل السوسيولوجي مع إعطاء الأسبقية للفرد على الكل وعلى النظام . في نظر بودون فالفرد يحتل مركز النظرية الاجتماعية , حيت الظواهر الإجتماعية عنده ليست شيئًا آخر غير التجميع والتراكم للأفعال الفردية العقلانية . ولعلّ أبرز مواجهة خاضها بودون وأشتهر بها، كانت مواجهته مع بورديو تحديدًا في تفسير التفاوت في الفرص أمام التعليم العالي.

الكلمات المفتاحية

الفر دانية، الكليانية، القصدية، الفرد العقلاني ، العقلانية النفعية