مجلة المنهل الاقتصادي
Volume 3, Numéro 1, Pages 351-360

دور تكنولوجيا المعلومات في تنمية الكفاءات العلمية وأثرها على أداء الموارد البشرية في المؤسسات التعليمية

الكاتب : بن عنتر عبد الرحمان .

الملخص

ملخص: يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على معرفة أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات في إدارة الموارد البشرية باعتبار المورد البشري يمثل أهم الأصول التي تمتلكها المؤسسة بصفة عامة والمؤسسة التعليمية بصفة خاصة والقادرة على الإبداع والتطوير وتحقيق الكفاءة والفاعلية. وبالتالي أصبحت قضية تطوير رأس المال البشري وتمكينه من أولويات إدارة الموارد البشرية كونها محور عملية التنمية الشاملة المستدامة وأساس التميز والريادة في كافة المجالات، وأنها معنية بتنمية مجموع الإمكانات والطاقات البشرية المتوفرة في مجال المؤسسة التعليمية. ومادام أن إدارة الموارد البشرية تهتم بأداء الفعاليات التي تتم في التخطيط والتنظيم والتطوير والقيادة على اعتبار أنها الإدارة المعنية بتحفيز الموظفين للوصول إلى أعلى مستوى من الإنتاجية بكفاءة وفاعلية، فان الاستثمار في تنمية المهارات والكفاءات العلمية والاستغلال الامثل للطاقات البشرية وقدراتها وتحقيق التأثير الايجابي في سلوك الأفراد أضحى ضرورة حتمية لتحقيق أهداف المؤسسة التعليمية بفعالية قادرة على مواجهة تغيرات المحيط والتحديات وذلك من خلال مجموعة من الاستراتيجيات والممارسات لتطوير معارفهم وتحسين مستويات أدائهم. Abstract: This research aims to shed light on the knowledge of the impact of the use of information technology in human resources management, as the human resource represents the most important assets that the institution has in general and the educational institution in particular and that is capable of creativity and development and achieving efficiency and effectiveness. Consequently, the issue of human capital development and empowerment has become a priority for human resources management, being the focus of the comprehensive sustainable development process and the basis for excellence and leadership in all fields, and it is concerned with developing the total potential and human capabilities available in the field of the educational institution. As long as the human resources management is concerned with the performance of the activities that take place in planning, organizing, development and leadership as it is the department concerned with motivating employees to reach the highest level of productivity efficiently and effectively, the investment in developing scientific skills and competencies and the optimal exploitation of human capacities and capabilities and achieving a positive impact in the behavior of individuals has become An imperative need to effectively achieve the educational goals of the institution, able to cope with ocean changes and challenges through a set of strategies and practices to develop their knowledge and improve their performance levels.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات، تنمية المهارات والكفاءات العلمية، أداء الموارد البشرية، المؤسسات التربوية، مؤسسات التعليم العالي.