مجلة الاقتصاد وادارة الاعمال
Volume 4, Numéro 1, Pages 15-30

تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية -الواقع والآفاق-

الكاتب : غربي حمزة .

الملخص

لم تكن تحظى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة قبل التسعينيات من القرن الماضي باهتمام الدولة الجزائرية، لكن وبعد التوجه نحو الاقتصاد الحر أصبح لهذه المؤسسات مكانة وأهمية كبيرة، حيث شهد عددها تطورا ملحوظا، وبرزت مساهمتها في توفير مناصب الشغل، وكذا في تحقيق القيمة المضافة، كما ظهر دورها أيضا في ارتفاع نسبة الصادرات التي تحققها هذه المؤسسات. منه أصبحت المفتاح الرئيسي لتحقيق التنمية المحلية، رغم هذا، إلا أن هذه المؤسسات تعاني من عدة عقبات، وهو ما أدى بالسلطات إلى اتخاذ إجراءات وإنشاء برامج ورسم خطط بهدف تطوير وتنمية هذه المؤسسات. Before the nineties of the last century, the small and medium enterprises were not given importance by the Algerian government. But they were given great importance after the move towards free market economy where their number witnesses a significant development and their contribution to the provision of jobs emerged as well as their achievement of value-added. Their role also appeared in the high ratio of the exports they achieved. so it became the suitable key to a good local development, these institutions suffer from a number of obstacles, which led the authorities to take action and create programs and make plans to develop and ameliorate these institutions.

الكلمات المفتاحية

المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ; معوقات تنمية المؤسسات ; برامج التطوير