تمثلات
Volume 4, Numéro 2, Pages 192-214

أثر التكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها - مهارة المحادثة أنموذجاً

الكاتب : حريري محمود .

الملخص

تتناول هذه الدراسة توظيف التكنولوجيا الحديثة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتتضمن هذه الدراسة ثلاث مسائل رئيسة، في الأولى قام الباحث بتعريف التكنولوجيا وعرضِ نشأتها وتطورها موضحا أهميتها وإيجابياتها وسلبياتها، وتحدث عن تطبيقاتها في الوسائط المتعددة والحواسيب والهواتف الذكية ،ثم عرض أبرز التحديات التي تواجه مستخدميها. ثم انتقل في المسألة الثانية إلى الحديث عن مهارة المحادثة فبدأ بتعريفها ووضح أهميتها في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأهداف تدريسها، وفي المسألة الأخيرة بين الباحث كيفية تسخير وسائل التكنولوجيا الحديثة لخدمة مهارة المحادثة وذكر أهم البرامج التي يمكن استخدامها في التعلم والتعليم وفصّل القول في كيفية الاستفادة من كل تطبيق من تطبيقات التكنولوجيا على حدة. وفي نهاية الدراسة توصل الباحث إلى ضرورة استخدام التكنولوجيا وتطبيقاتها في تعليم مهارة المحادثة لما أثبتته التجارب الواقعية من فعالية التكنولوجيا في تسهيل العملية التعليمية وجعلها أكثر إثارة وتشويقا لدى المتعلمين. This study deals with the use of modern technology in teaching Arabic to non-native speakers. And it includes three main issues. In the first, the researcher defined technology and presented its emergence and development, explaining its importance, pros and cons, and talked about its applications in multimedia, computers and smartphones. Then, on the second issue, he moved on to the conversation skill; He began to define it and clarify its importance in teaching Arabic to non-native speakers, and the aims of teaching it. And on the last issue, the researcher explained how to use modern technology to serve the skill of conversation and mentioned the most important programs that can be used in learning and education then he mentioned the most important programs that can be used in learning and education. At the end of the study, the researcher concluded that the technology and its applications should be used to teach conversation skills because realistic experiences have proven the effectiveness of technology in facilitating the educational process and making it more exciting and interesting for learners.

الكلمات المفتاحية

التكنولوجيا ; الوسائل التعليميّة ; التعليم ; الناطقين بغير العربية ; المحادثة ; technology ; teaching tools ; education ; conversation ; non-Arabic speakers