أبعــاد
Volume 6, Numéro 1, Pages 309-318

الهيجلية الجديدة والظاهرة الجمالية (النظرية التعبيرية) بنديتو كروتشه أنموذجا

الكاتب : مناد صافية .

الملخص

الملخص: ترتسم الظاهرة الجمالية ضمن مدارس ونظريات عدة والنظرية التعبيرية في الحقيقة هي مدرسة مثالية معادية للإنسانية ولروح التقدم؛ تأسست كنظرية مع فلاسفة يؤمنون بالتفكير الهيجيلي المثالي على رأسهم الفيلسوف الايطالي بنديتو كروتشه الذي جسد مفهوم الجمال من خلال الفلسفة الروحية الهيجلية بإعتبارها تجديدا لفلسفة هيجل كنشاط نظري في المعرفة المنطقية أداتها العقل وغايتها الحق ونشاط عملي يتمثل في الاقتصاد والأخلاق وغايته الخير، فالجمال يقوم على الحدس التعبيري ويميز بذلك بين الفن والواقعة المادية والجانب المنطقي العلمي واللذة فاستبعد كل الجانب المادي وركز على الجانب الفكري تمثيلا للفلسفة المثالية (بذلك الفنان يكافح ويتمرد من أجل تحرير فنه من أثر المادة...). فيرى بذلك أن الفن والحقيقة شيء واحد على خطى هيجل،حيث ارتبطت الظاهرة الجمالية عند كروتشه بالنظرية التعبيرية فيعرف الجمال على أنّه علم اللغويات والجمال تكوين عقلي أي تجسيد باطني (علم الحدس الحسي). Abstract: The theory of expressionism is an ideal school hostile to humanity and the spirit of progress. It was established as a theory with philosophers who believe in the ideal Hegelian thinking on top of them the Italian philosopher Benedetto Croce who embodied the concept of beauty through Hegelic spiritual philosophy as a renewal of Hegel's philosophy as a theoretical activity in logical knowledge performed by reason, beauty is based on expressive intuition and is distinguished by that Between art and material reality, art and truth are considered one thing in the footsteps of Hegel. The aesthetic phenomenon was characterized by his cruise in expressive theory, so beauty is defined as linguistics and beauty is a mental formation.

الكلمات المفتاحية

Key words: intuition, spirit, aesthetic, taste, Expressive theory ; الكلمات المفتاحية: الحدس، الروح، الجمالية، التذوق، النظرية التعبيرية