أبعــاد
Volume 6, Numéro 1, Pages 273-282

البعد الجمالي كبعد تجرري " هربرت ماركيوز نموذجا "

الكاتب : دغباج فاطمة .

الملخص

الملخص بالعربية: نسعى من خلال هذه الدراسة الكشف عن أبرز القضايا التي عرفت جدلا حادا وصراعا تناحريا بين الدارسين لموضوع الفن، مند أن بدأت احتمالات تغير المجتمع الأوروبي في الظهور بدأ يتجسد التغير على انه مطلب حقيقي للثورة والتحرر مما أدى لتزايد المفاهيم والتصورات الجديدة للاشتراكية، فأصبح العنصر الأساسي الذي يكشف حل لأزمة المجتمع عند ماركيوز هو الفاعلية الإنسانية. من هنا ظهر الفن كأداة دفاع والبعد الجمالي كبعد تحرري في تغير الواقع، لذلك يعد ارتباط البعد التحرري بالجمال والفن قضية أساسية في فلسفة هربرت ماركيوز سنتتبع طرحها ونبين علاقة الجمال بالحرية وعلاقة الحرية بالتقنية والأداتية. Abstract in English: Through this study, we seek to reveal the most prominent issues that have been the subject of intense debate and a feudal struggle between the students of art. Since the prospects for change in European society began to appear. Change has begun to materialize as a real demand for revolution and emancipation, which has led to an increase in new concepts and perceptions of socialism, and it has become the main element that a solution to society’s crisis at Marcuse reveals human activism. Hence art emerged as a liberating dimension in changing reality, so the connection of the liberation dimension with beauty and art is a fundamental issue in the Marcuse philosophy. Key words: 1- the art, 2- beauty, 3- revolution.

الكلمات المفتاحية

1- الفن ; 2- الجمال ; 3- العقل الأداتي ; 4- التقنية