أبعــاد
Volume 6, Numéro 1, Pages 211-224

التوجيه الجمالي و دوره في تركيب الثقافة مقاربة حضارية لمالك بن نبي

الكاتب : عمران وفاء .

الملخص

عندما توصل بن نبي إلى أن الثقافة عامل فعال في العملية الحضارية وبحث في جوانبها المختلفة، لم يكتف بتشخيص مفهومها فحسب بل تجاوز ذلك إلى اقتراح برنامج متكامل يمكن من شحن عناصرها الحية الايجابية، من أجل وضع المجتمع على عتبة دورة حضارية مدروسة ومخطط لها بطريقة منهجية- من خلال توجيه عناصر الثقافة الأربعة وهي التوجيه الأخلاقي ، التوجيه الجمالي ،المنطق العملي والتوجيه الصناعي، لأن مشكلته بالأساس لم تكن منحصرة في محاولة فهم الثقافة وإنما بدرجة أساسية في تحقيقها وتمثلها بصورة عملية وتطبيقية وهذا ما يقصده بن نبي بالتركيب النفسي للثقافة. و في مقالنا فإننا نركز على المركب الثاني في معنى الثقافة عند بن نبي و هو البعد الجمالي. When Ben Nabi concluded that culture is an effective factor in the cultural process and discussed its different aspects, he not only diagnosed its concept but went beyond that to suggest an integrated program that enables the shipment of its positive living elements. In order to put society on the threshold of a studied and planned civilization course in a systematic way - by guiding the four elements of culture, which are moral guidance, esthetic guidance, practical logic and industrial guidance. The problem was essentially not confined to an attempt to understand culture, but mainly toachieve it and to represent it in a practical and practical way, which is what Bin Nabi meant by the psychological structure of culture. In our deliberations and in order to conform to the requirements of the theme of the meeting, we focus on the second complex in the meaning of culture at Bennebi, which is the esthetic dimension.

الكلمات المفتاحية

مالك بن نبي ; الجمال ; لتوجيه ; التوجيه الجمالي ; الذوق ; الثقافة ; الحضارة. ; Malik Ben Nabi ; beauty ; guidance ; esthetic orientation ; taste ; culture ; civilization