أبعــاد
Volume 6, Numéro 1, Pages 39-50

أهمية التربية الجمالية وضرورة ترقية الذوق الجمالي The Importance Of Aesthetic Education And The Need To Promote Aesthetic Taste

الكاتب : درقام نادية .

الملخص

أصبح من المهم جدا التفات الإنسان المعاصر إلى ضرورة الاهتمام بالتربية الجمالية وذلك لطبيعة الأزمات التي أصبح يعاني منها وتزداد تعقيدا بسبب إهمال البعد الجمالي الذي لا يمكن تلافيه إلا إذا أعيد الاعتبار للتربية الجمالية التي من شأنها أن تخرج الانسان من حالة العنف والفوضى التي أصبحت تأرقه وتقترب به الى حد البهيمية منها إلى الإنسانية وتحول بينه وبين التمتع بالحياة وفهمها أكثر، وذلك بتطوير وعيه الجمالي الذي يترافق مع ترقية الذوق الجمالي الذي يتمظهر فنيا وجماليا وقيميا، حيث يفترض أن تستثمر قوة الفن في الاتجاه الصائب والصحيح ليحقق النتائج النافعة للانسانية فيهذب سلوكها ويرقي حسها. It has become very important for the contemporary man to pay attention to the necessity of caring for aesthetic education, due to the nature of the crises that he suffers from and whichare becoming more complicated due to the neglect of the aesthetic dimension that can not be avoided unless the aesthetic consideration that would get the person out of the state of violence and chaos that became his restlessness and approached by him is restored. To the extent of bestiality, from it to humanity, and transforming it between enjoying and understanding life more, by developing aesthetic awareness that accompanies the promotion of aesthetic taste that manifests artically, aesthetically, and values, as it is assumed that the power of art is invested in the right and correct direction to achieve beneficial results For humanitarian verzb behavior and elevating their sen

الكلمات المفتاحية

التربية الجمالية، الذوق الجمالي، الفن، الحرية، الحضارة.