أبعــاد
Volume 6, Numéro 1, Pages 23-38

التداوي بالفن -مقاربة جمالية لتربية السلوك الإنساني- The Art Therapy -aesthetic Approach To Raising Human Behavior-

الكاتب : بن يمينة كريم محمد .

الملخص

الملخص: يَتخذ "العلاج بالفن" Art therapy اهتمامًا خاصًا لدى علماء النفس من خلال الممارسة الفنية كالتدرب على التصوير [الرسم] والتشكيل [النحت] والعزف [الموسيقى] والتمثيل [المسرح]، والشعر [الأدب] وكذا التداوي بالجمال من خلال الإحساس بالألوان وتدرجاتها، والتناغم مع الألحان والأغنيات وتنوعها ومع الحركات وتناسقها، إذ تكشف هذه العملية على مدى صحة الرؤية التأملية في الوقت الذي تمنحنا قابلية الانتقال من حال بائس ويائس إلى وضعية لائقة ومغايرة، فيتحول الفن من تقنية الفعل إلى حالة من الإتيقا تعتمد على الجمالية لتحسين السلوك الإنساني وتقوية وتعزيز علاقة الإنسان بنفسه وعالمه في استدعاء وتنشيط الإشكاليات الآتية: كيف نستفيد من الفن في حياتنا اليومية؟ ما مدى صحة نظريات تغيير السلوك الإنساني بفضل الفن؟ وهل يمكن اعتبار الفن فعلاً تربويًا؟ Abstract: "Art therapy" takes special interest in psychologists through artistic practice such as training in photography [drawing], composition [prose], playing [music], acting [theater], poetry [literature] as well as healing beauty through the sense of color and its shades, and harmony with melodies and songs And this diversity and with the movements and their coordination, as this process reveals the validity of the contemplative vision at a time that gives us the ability to move from a miserable and desperate situation to a decent and different situation, so art is transformed from the technique of action into a state of dependence on aesthetic to improve human behavior and strengthen and enhance the relationship of man himself and his worker To summon and revitalize the following problems: How do we benefit from art in our daily lives? How valid are theories of changing human behavior thanks to art? Can art be considered an educational act?

الكلمات المفتاحية

الفن ; الجماليات ; التربية ; السلوك ; الإنسان ; Art ; aesthetics ; education ; behavior ; human