مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية
Volume 6, Numéro 1, Pages 562-574

البلدان المنتجة للنفط بين المصالح الاقتصادية والتحديات البيئية

الكاتب : زيطوط أحمد .

الملخص

تهدف هذه الدراسة لمعرفة العلاقة بين المصالح الاقتصادية للبلدان المنتجة للنفط والتحديات البيئية الناجمة عن عمليات الإنتاج والاستهلاك والتصدير وما يترتب عنهم من انبعاث غازي خلال عملية الإنتاج ومن تسرب ناتج عن عمليات النقل عبر الأنابيب أو الناقلات. وتوصلت الدراسة إلى أن البلدان المنتجة للنفط تولي الأولوية لمصالحها الاقتصادية على مواجهة التحديات البيئية، لارتباط اقتصادياتها بمداخيل صادرات النفط والمنتجات النفطية، ولافتقارها للتكنولوجيا التي تقلص من الانبعاث الغازي ومن تسرب النفط في مياه الأنهار والبحار والمحيطات، إلا أن هناك محاولات في بعض الدول المنتجة للنفط للحفاظ على البيئة والاستعداد لمرحلة الانتقال للطاقات النظيفة. This study aims at investigating the relationship between the economic interests of the oil producing countries and the environmental challenges resulting from production, consumption and export operations and the resulting gas emission during the production process and the leakage resulting from transport operations through pipelines or tankers. The study found that oil-producing countries give priority to their economic interests over environmental challenges, as their economies are linked to the revenues of oil and petroleum products exports, and lack of technology that reduces gas emissions and oil spills in rivers, seas and oceans, but there are attempts in some oil-producing countries to maintain On the environment and prepare for the transition to clean energies.

الكلمات المفتاحية

البلدان المنتجة للنفط، المصالح الاقتصادية، التحديات البيئية، الانبعاث الغازي.