الخطاب
Volume 15, Numéro 2, Pages 263-282

وظيفةالحذف في تحقيق التماسك النصي

الكاتب : حبيب منصوري .

الملخص

الملخص: يعد الحذف ظاهرة لغوية عامة تشترك فيها اللغات الإنسانية, حيث يميل المتكلم إلى حذف بعض العناصر المكررة في الكلام,أو إلى حذف ما قد يمكن للسامع فهمه اعتمادا على القرائن المصاحبة,حالية أو عقلية أو لفظية,ومن وظائف الحذف تحقيق الإيجاز ,الذي هو من خصائص اللغة العربية,إلى جانب كونه وسيلة تعبيرية قصدية,يعدل في تركيبها عن الأصل إلى بنية تركيبية اقل لفظا وأغزر معنى,فهو يفيض بالنص باتساع مطرد التأويل ,مما يؤدي بالضرورة إلى إنتاج النص بالدلالة وعدم محدوديته,لأنه يلعب دورا رئيسا في عملية التنبيه والإيحاء ويثير ذهن المتلقي ويحمله على الحفر في عمق العبارات والتراكيب. والحذف ظاهرة أسلوبية تزداد أهميته في الشعر ,فما لا تعرف اللغة العادية ان تنقله ,هو ما يطمح الشعر إلى نقله, وقد لفتت علماء النصب باعتبارها إحدى الطاقات المحركة للأدبية,ووسيلة مهمة من وسائل التماسك النصي,التي يعول عليها في تحليل النص . Abstract The delete, is considered as general linguistic phenomenon, participate in human languages. When the speaker used the delete of some repeated items in talk, and to omit what can the listener understand based on the accompanying clues, currently, mentally or verbally. Achieving the metaphor is from of the delete, which is from the characteristic of the Arabic language beside that being an intentional means of expression, modifies the composition of the original to another composition less words and more meaning, because it spreads in the text with a steadily widening interpretation, leading the necessity to produce a text with a significance because it plays a principal role in the process of alarm and suggestion and it excites the mind of the receiver and hold him to search in the deep of expressions and compositions. The delete is a stylistic phenomenon increasing his impedance in the poems, so what the normal language cannot transmit it, the poems want to.  

الكلمات المفتاحية

الحذف-ال ; الحذف-الشعر-التماسك النصي-ال