الدراسات القانونية المقارنة
Volume 6, Numéro 1, Pages 132-151

ماهية المصنفات الجماعية في نظام الملكية الأدبية والفنية ( دراسة مقارنة)

الكاتب : حفص مختار .

الملخص

تعتبر المصنفات الجماعية استثناءا في نظام الملكية الأدبية والفنية، نظرا للتعقيدات التي تميزها، سواء من حيث مفهومها وشروط إنجازها وكذلك كيفية تحديد أنواعها٬ وأيضا من حيث خصوصية نظامها القانوني المرتبط مباشرة بظروف وعوامل إنجازها. وبالفعل فالمصنف الجماعي هو المصنف الوحيد الذي يتم إنجازه بمبادرة الشخص طبيعي أو المعنوي، الذي يقوم بالإشراف على مساهمات المؤلفين المشاركين، وينشره باسمه، وتؤول حقوق المؤلف الناتجة عن المصنف إلى ذلك الشخص المبادر وهي حقوق مالية ومعنوية. كما لا تمنح للمساهمين حقوقا مميزة في مجمل المصنف المحقق جماعيا، وإنما لديهم فقط حقوقا مالية ومعنوية على مساهماتهم المنفصلة لكن باحترام شروط معينة لم يتم تحديدها من قبل المشرع بل من قبل الفقه والقضاء. وهي عدم الإساءة للمصنف المحقق جماعيا و أيضا عدم منافسته. و نلاحظ أن الأمثلة الخاصة بالإنتاج الجماعي نادرة ، بل تبقى استثنائية نظرا لطابعه الخاص ويمكن أن نذكر في هذا المجال الموسوعات والمعاجم والصحف المختلفة. Community works are an exception to the regime of literary and artistic property because of the complications that characterize them their definition, realization, types and also their legal regime related to the conditions of their realization. Indeed, the collective work is the only work produced by the initiative of a natural or legal person who directs the contributions of authors and ensures its publication on his behalf. As such, this person benefits from the rights resulting from the work. The authors of individual contributions, have no part in this overall composition, they can only have rights on their contributions

الكلمات المفتاحية

المصنفات الجماعية ؛شروط الإنجاز ؛ الشخص المبادر ؛ المؤلفين المساهمين؛ المساهمات؛ أنواع المصنفات الجماعية. ; Key words: Community works; Contributors The realization; Contributions ; Types of Community works