مجلة تنوير للدراسات الأدبية والأنسانية
Volume 4, Numéro 1, Pages 127-149

اسهامات علماء الجزائر في علم البديع - الشيخ اطفيش نموذجا –

الكاتب : بوسغادي حبيب .

الملخص

تسعى الورقة إلى إماطة اللثام عن مدى مساهمة علماء الجزائر في بناء صرح الفكر والثقافة في العالم العربي والإسلامي، وإذ نبحر في هذا الموضوع نريد أن نعرف القارئ أن الجزائر جزء لا يتجزأ من هذا العالم الذي كانت لها هي أيضا مشاركة طيلة قرون في هذه المسيرة المعرفية وفي شتى المجالات؛ وما الأقاليم العلمية لخير دليل على ذلك؛ كما تحاول الورقة أن ترد على كل من يعتقد أنّ الدرس اللغوي والبلاغي العربي كان حكرا على المشارقة، ولا أثر فيه للمغاربة عموما والجزائريين خصوصا؛ وعليه فإنّ المقال على التعريف بعلم من أعلام الجزائر، إنه الإمام الجليل الشيخ أبو إسحاق إبراهيم بن محمد اطفيش، الذي ذاع صيته في الآفاق، الذي ضرب في كل علم بسهم، فكان إذ ذاك رجلا ضليعا في علوم شتى (التفسير، النحو والصرف، البلاغة، الفقه، الحديث، العقيدة...)؛ وسنركز في ورقتنا على الجانب البلاغي لدى الشيخ وكيف كان يستخرج النكت البيانية والبديعية من خلال تعامله مع كتاب الله تعالى. Summary: This paper seeks to introduce the efforts of Algerian scientists in the field of thought and culture, and as we approach this topic we want to introduce the reader that Algeria is part of this world with many contributions to the march of knowledge and in various fields, and what scientific regions are the best evidence for this. We also want to define that the rhetorical lesson was not restricted to the East, but also to the Moroccans and Algerians. Accordingly, the article will be known as the world of Algeria, Imam Tfayyesh, who was struck in every knowledge with an arrow, and he was then a man well versed in various sciences (interpretation, grammar, eloquence, jurisprudence, hadith, creed ...); and we will focus in our paper on the rhetorical side of the Sheikh .

الكلمات المفتاحية

علم البلاغة؛ الشيخ اطفيش؛البديع؛ البيان؛ المنهج.