مجلة تنوير للدراسات الأدبية والأنسانية
Volume 4, Numéro 1, Pages 1-19

الخطاب النثري العربي الحديث من الإرهاص الكتابي إلى النضج الفني

الكاتب : لعور كمال .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى استقصاء التحول الكبير الذي عرفه الخطاب النثري الحديث بانتقاله من حالة الجمود، والرطانة وأغلال الصنعة إلى حالة النضج الفني والسمو التنظيري باستقطاب فنون مستحدثة، يأتي على رأسها المقال، فاستقى هذا الخطاب من منبع التراث، كما استلهم نظرياته وتقعيداته من المدارس الغربية. وقد استكشفنا في حنايا هذا المقال الدور الفاعل الذي مارسته الحركة الاصلاحية في الاستفادة المتزنة من التراث، إلى جانب الكتاب الشوام واللبنانيين الذين كان لهم الفضل في تطوير النثر بالغرف من أساليب الغرب ، مما عجل باستقواء الخطاب النثري على الخطاب الشعري. فأضحى وسيلة تواصل وإبداع في آن واحد. ، وعرفنا كيف استطاع النثر الجزائري على الخصوص أن يستحوذ على مكانته عربيا بالرغم من التنكر والإهمال. Abstract: The aim of this research is to investigate the great transformation of modern prose discourse by moving from stalemate, workmanship to artistic maturity and theoretical transcendence by introducing new art. In the forefront of this article, he took this speech from the source of heritage, as he was inspired by his theories and critiques of Western schools. At the heart of this article, we explored the active role played by the reformist movement in the moderate use of heritage, along with the writers of Syria and the Lebanese who were credited with developing prose in the chambers of Western methods, which precipitated the prose discourse on poetic discourse. It became a means of communication and creativity at the same time.

الكلمات المفتاحية

الخطاب النثري؛ حركة الاصلاح؛ فن المقال؛ الأسلوب النثري؛ . ; Keywords: Prose discourse; reform movement; the article; Prose method