مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 16, Numéro 2, Pages 31-44

"حضرة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في تلمسان الزيانية –مقاربة تاريخية أنثربولوجية-"

الكاتب : غزالي عبد العالي . نقادي سيدي محمد .

الملخص

تعتبر ظاهرة الاحتفالات الدّينية في حواضر العالم الإسلامي في الفترة الوسيطية عادة راسخة في ذهنيات المجتمع والسلطة الحاكمة، إذ تختلف طقوس الممارسة وطريقة الاحتفال من مجتمع إلى آخر، وتعتبر هذه العادة بمثابة الحضور الدّيني في المخيال الإسلامي لدى المجتمعات وإبقائه حاضرا في حياة الناس، وتثبيته كتقليد رسمي يوطّد التواصل العام بين أفراد المجتمع؛ إذ مثّل المولد النّبوي الشريف الصورة المقدسة في امتثال الكثير من المجتمعات للاحتفاء بمولده -صلى الله عليه وسلم- وعلى رأسها المجتمع الزياني بتلمسان، حيث كان الناس يحتفلون في ابتهاج وسرور بممارسات تقليدية بقصر المشور؛ تعبّر عن مدى الشعور الدّيني العميق الذي سيكون له أثر اجتماعي وبعد سياسي لاسيما في عهد أبو حمو الثاني. The phenomenon of religious ceremonies in the cities of the Islamic world in the Middle Ages is a habit rooted in the mentalities of society and the ruling authority, as the rituals of practice and the method of celebration vary from one community to another. The joy, pleasure and traditional practices of Qasr al-Mashour reflect the extent of the deep religious feeling that will have a social impact and a political dimension, especially during the reign of Abu Hammou II.

الكلمات المفتاحية

الاحتفالات؛ العادة؛ الحضور الديني؛ المجتمع الزياني؛ المشور؛ المولد النبوي.