مجلة القانون والعلوم السياسية
Volume 4, Numéro 2, Pages 870-886

الإدراك الإستراتيجي كمدخل لفهم الأمن الوطني والإستراتيجية الدفاعية للجزائر

الكاتب : مولود بلقاسمي .

الملخص

سنحاول من خلال هده الدراسة تحليل مدخل الإدراك الإستراتيجي كأهم مدخل لفهم الإستراتيجية الأمنية والدفاعية للجزائر، من منطلق أن العقيدة الأمنية والعسكرية إطار مرجعي ومنطلق لبناء الإدراكات والتصورات لدى القيادات الوطنية، فالإرث التاريخي للدولة ومعطيات البيئة الأمنية الداخلية والخارجية تأثر على العملية الإدراكية وعلى مواقف الدولة من الناحية العملية، ومن الناحية النظرية يقدم لنا مدخل الإدراك إطارا تحليليا لتفسير كيفية بناء الإستراتيجية الأمنية والدفاعية للدولة وكيفية تفسير بعض مواقف الجزائر اتجاه أزمات المنطقة. ومنه يمكن القول أن الموقف الدفاعي للجزائر اتجاه أزمات المنطقة وخاصة تجاه الأزمة الليبية كان من منطلق مرجعية العقيدة الأمنية والدفاعية للدولة وخاصة في إطار مبدأ وعقيدة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، فمن خلال هده العقيدة تشكلت مجموعة من المواقف الدفاعية، إلا أن الإدراك الإستراتيجي يفرض مرونة وتكيف مع التحولات والمستجدات إضافة إلى القدرة على إستشراف إتجاهات الأحداث والتطورات، مما يفرض إعادة بناء منطلقات ومرجعيات العملية الإدراكية على المستوى الإستراتيجي.

الكلمات المفتاحية

الإدراك- الإستراتيجية الدفاعية- الأمن الوطني- عدم التدخل