المفكر
Volume 4, Numéro 1, Pages 64-89

المنظور الاصطلاحي وأثره في قراءة القرآن عند الحداثيّين

الكاتب : عزيزو عزيزو .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى النّظر في مسألة استخدام الإتجاه الحداثي لمصطلحي النّص والخطاب في الحديث عن القرآن، بالنّظر إلى أنّ الإستخدام الإصطلاحي عموما ليس استخداما عاديّا، وهو عند الحداثيّين خاصّة لاينفكّ عن طريقة المعالجة وخلفياتها واهدافها، وإذ نرى هذا الحضور الإصطلاحي اميل أكثر الى مفهوم النص، وبدرجة ما الى مفهوم الخطاب، نؤكّد بالنّسبة الى كلتا الحالتين وجود الوعي بحقيقتهما المفهومية، وغياب التنظير لهما، مع وجود نتائج سلبية في استخدامهما. ونحن نرى على العكس من ذلك، أولويّة مراعاة قدسية القرآن، واستثمار الجهد التّراثي الّذي عرف المصطلحين وغاص فيهما من غير مصادمة القرآن.

الكلمات المفتاحية

النّص؛ الخطاب؛ القراءة؛ الحداثيون؛ الشفهيّة؛ الكتابيّة؛ التّدوين؛ المصحف؛ المعنى؛ التأويل.